ماذا تعرف عن «الثقب الأسود» في كوريا الجنوبية؟

[ المبنى الأكثر سواداً في العالم (غارديان) ]

الحاضرون في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية على موعد لرؤية أحلك مبنى في العالم.
 
فقد صمم المبنى شديد السواد، أشرف عليه المهندس المعماري المقيم في لندن آصف خان، في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية، ويبدو وكأنه قطعة من الفضاء بسبب تقنية الطلاء الخادعة للعين.
 
ويمكن للمبنى أن يمتص الضوء الذي يضرب سطحه بنسبة 99 في المائة، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
 
واستخدم المهندسون في المبنى أقتم أنواع الطلاء الأسود «Vantablack VBx 2» (وهو مادة مصنوعة من أنابيب نانوية كربونية سوداء).
 
وتبلغ مساحة المبنى 13 ألف قدم مربع، ونفذته شركة «هيونداي» للتنقل العالمي في بيونغ يانغ.
 
ويقول مصمم المبنى (38 عاما) إنه عند النظر للمبنى عن بعد، فإن الهيكل الخارجي يوحي وكأننا نبحث في أعماق الفضاء الخارجي. ويتابع: «وحتى عند دخول المبنى، فإننا نشعر وكأننا نمر عبر سحابة من السواد».
 
وعند الدخول إلى المبنى، يظهر اللون الأبيض الشديد، بعكس المظهر الخارجي.
 
وقد تم اختراع هذا الطلاء بواسطة شركة «سوري نانوسيستمز»، وهي شركة مورد معدات صناعية مقرها في بريطانيا في عام 2012، وقد صُنعت خصيصاً للأقمار الصناعية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر