رئيس الحكومة يشكل لجنة خاصة لحل مشاكل المغتربين بالسعودية.. واللجنة تعقد أول اجتماعاتها في الرياض

[ نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية ورئيس لجنة التواصل لحل مشاكل المغتربين في السعودية يعقد اجتماعا بالرياض مع طاقم السفارة اليمنية- وكالة سبأ ]

 أصدر رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، الاثنين، قرارا قضى بتشكيل لجنة للتواصل مع الجانب السعودي برئاسة نائبه وزير الخارجية وعضوية وزيري المغتربين والشئون الاجتماعية والعمل، وسفير اليمن بالرياض والقنصل العام بجدة، وذلك لبحث مشاكل ومعوقات المغتربين اليمنيين في المملكة.
 
يأتي ذلك، بعد إعلان وزارة العمل السعودية مؤخرا بدء تنفيذ حزمة من الإجراءات القانونية المشددة إزاء وضعية العمالة الأجنبية، والتي سيتضرر منها مئات الآلاف من اليمنيين. حيث تشير آخر التقديرات المتداولة إلى أن عدد اليمنيين العاملين أو المغتربين في السعودية وصل مؤخرا إلى قرابة ثلاثة مليون شخص.
 
وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن اللجنة المشكلة، بناء على توجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي، ستبحث مع الاشقاء في المملكة العربية السعودية "كافة المشاكل والمعوقات التي يواجهها المغتربون اليمنيون، ولتذليل العقبات أمامهم خصوصاً في هذه المرحلة الاستثنائية من تاريخ اليمن".
 
وحسب الوكالة، فقد باشرت اللجنة المشكلة مهامها منذ يوم أمس الاثنين، "وبشكل فوري من داخل أراضي المملكة العربية السعودية، على أن ترفع بتقاريرها ونتائج ما توصلت إليه إلى فخامة رئيس الجمهورية وبشكل عاجل".
 
وقالت الوكالة، في خبر لاحق، أن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، عبدالملك المخلافي، رئيس اللجنة المشكلة، عقد أمس الأثنين، اجتماعاً بطاقم سفارة بلادنا في العاصمة السعودية الرياض للاطلاع على أوضاع السفارة وقضايا المغتربين اليمنيين في المملكة العربية السعودية.
 
وأشارت إلى أن وزير الخارجية استعرض مع المسؤولين والمختصين أوضاع السفارة "والمهام التي تقوم بها والخدمات التي تقدمها للجالية اليمنية والمغتربين في المملكة العربية السعودية والشكاوى التي يقدمها المغتربين في كافة القضايا، اضافه الى قضايا الطلاب والدارسين بالجامعات السعودية والتبادل الثقافي وأبناء المغتربين وقضايا التحاقهم بالمدارس بالمملكة"، مؤكدا على ضرورة التواصل الدائم مع المغتربين اليمنيين وتلمس همومهم ومعالجة قضاياهم.
 
وقال المخلافي: "سنعمل كل ما يمكننا ان نعمله ونبذل كل جهد لتصحيح اوضاع المغتربين في المملكة العربية السعودية بالتواصل مع أشقائنا في المملكة الذين تجمعهم باليمن روابط الإخوة والجوار والتاريخ والمصالح المتبادلة وتعززت العلاقة الضاربة جذورها بأواصر لا تنفصم بالتضحيات والدم والعطاء".
 
وعبر عن أمله بان الاشقاء الذين قدموا لليمن الكثير ولَم يترددوا في كل حين على حل المشاكل اليمنية (...) "لن يبخلوا بالاهتمام بقضايا المغتربين".
 
ولفت وزير الخارجية الى أن وضع المغترب اليمني يختلف عن غيره بحكم الجوار والظرف الاستثنائي الذي تعيشه اليمن والشراكة في الدم في ظل التحالف العربي لاستعادة الشرعية، مؤكداً انه وبدعم من الرئيس عبدربه منصور هادي ستعمل اللجنة المشكلة لمتابعه قضايا المغتربين بالتواصل مع الاشقاء في المملكة للخروج بنتائج إيجابية.
 
وأشار الى أن العمل السياسي والعسكري والدبلوماسي متكامل من أجل استعادة الدولة من يد الانقلابين وتحرير ما تبقى من مناطق تحت سيطرة المليشيا وتوفير الخدمات للمواطنين، مؤكداً ان الحكومة لن تتوقف عن العمل لتحقيق النتائج الإيجابية لصالح الوطن والمواطن.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر