الصليب الأحمر يعلن شراء 750 لتر من الوقود لحل أزمة مياة الشرب في مدينتي الحديدة وتعز

[ رئيس لجنة الصليب الأحمر باليمن ]

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الأربعاء، أنها اشترت 750 لترا من الوقود بهدف استخدامها في توفير المياه النظيفة لمدة شهر في مدينتي الحديدة وتعز في اليمن.

وتسعى اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى إيجاد حل لأزمة مياه الشرب التي يعاني منها نحو أكثر من مليون شخص في مدينتين يمنيتين.

وذكرت اللجنة، أن كمية الوقود التي تم شراؤها تمثل حلا مؤقتا لتوفير المياه النظيفة لمليون شخص في المدينتين، وفقا لوكالة "رويترز".

وفي هذا الصدد، قالت يولاندا جاكميه، المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن اليمن يواجه أزمة خطيرة تحت الحصار، مشيرة إلى أن نقص الوقود أصبح يمثل مشكلة كبيرة.

وقالت جاكميه: "رفع الحصار جزئيا، الأسبوع الحالي، سيكون له أثر في تخفيف الأزمة"، مشيرة إلى أن نقص الوقود أدى إلى تعطيل أنظمة المياه في 9 مدن".

وتابعت: "الهدف من شراء الوقود هو تشغيل مضخات المياه في الحديدة وتعز بشكل كاف بالتزامن مع بدء تدفق إمدادات الإغاثة الإنسانية كخطوة أولى"، مضيفة: لكننا بحاجة إلى واردات تجارية".

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، قد أعلنت في وقت سابق، من الاسبوع المنصرم، "إن مدينتي صنعاء والبيضاء انضمتا إلى قائمة المدن اليمنية التي تفتقر إلى المياه النظيفة بسبب عدم وجود الوقود لتشغيل محطات الضخ في أعقاب حصار فرضه التحالف الذي تقوده السعودية قبل نحو أسبوعين".

وقالت يولاندا جاكميه المتحدثة باسم الصليب الأحمر إن قرابة 2.5 مليون يمني لا تصلهم حاليا المياه النظيفة في مدن مزدحمة ”مما يجعلهم عرضة لخطر تفش كبير جديد للأمراض التي تنقلها المياه“.

وذكرت أنه منذ أبريل نيسان أصيب قرابة 940768 شخصا في اليمن بالكوليرا في أسوأ وباء في العالم في عام واحد والذي أودى بحياة 2200 شخص وإنه يجري الإبلاغ عن حالات إصابة بالدوسنتاريا.

وأضافت ”أنظمة المياه والصرف الصحي في ذمار وعمران تقدم حاليا نصف التغطية العادية فقط“.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر