نائب الرئيس: أبطال الجيش الوطني يرسمون مسقبل اليمن الاتحادي المنشود  

[ خلال اجتماع الرئيس مع قادة المنطقة العسكرية السابعة "سبأ" ]

أكد نائب رئيس الجمهورية، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفريق الركن علي محسن صالح، أن تضحيات أبطال الجيش الوطني، ودماءهم الطاهرة التي ارتوت بها أرض اليمن الطيبة، هي من سترسم ملامح النصر والخلاص لكل اليمنيين، والمستقبل المنشود لليمن الاتحادي المكون من ستة أقاليم والذي ينعم بالأمن والرخاء والاستقرار في ظل محيطه الخليجي والعربي.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده اليوم الأحد، مع قيادة المنطقة العسكرية السابعة، بحضور قائد المنطقة اللواء الركن ناصر الذيباني، وقائد قوات التحالف في مأرب، وقادة الوحدات المرابطة في جبهة نهم، للاطلاع على المستجدات ومستوى تنفيذ الخطط المرسومة، ومناقشة العمليات العسكرية الأخيرة التي نفذتها الوحدات وفق الخطط المرسومة، وكذا مستجدات مسرح العمليات على ضوء الانتصارات المتسارعة التي تحققها وحدات المنطقة المختلفة. 

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية، فقد أكد نائب الرئيس على ضرورة مواصلة الجهد العسكري، وإفشال مخططات الميليشيات الانقلابية، والانتصار لإرادة اليمنيين وشرعيتهم، وإنقاذهم من عبث ميليشيا الحوثي التي تعبث بأمن اليمن والمنطقة والجزيرة بدعم وتمويل إيراني.

ونوه نائب رئيس الجمهورية خلال الاجتماع إلى التضحيات التي قدمها اليمنيون وفي مقدمتهم أبطال الجيش الوطني في سبيل الحفاظ على هوية اليمن وبدعم وتضحيات كبيرة من أشقائنا في دول التحالف وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار إلى أن أبناء العاصمة وكل المحافظات التي ترزح تحت الميليشيات تنتظر بفارغ الصبر قدوم الشرعية وقدوم الجيش الوطني لكي تتخلص من معاناة ميليشيا الحوثي وعبثها وجرائمها بحق اليمنيين، موجهاً ببذل مزيد من الجهد والصبر والمثابرة وتفقد أحوال المقاتلين الأبطال الذي يقودون معركة التحرير ومعركة الحفاظ على الهوية اليمنية ومبادئ الثورة والجمهورية.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر