البيضاء: بعد أسبوعين على وفاته تحت التعذيب.. المليشيا تستدعي أسرة "الوهاشي" لاستلام جثته

[ صورة الشاب "أحمد صالح الوهاشي" الذي توفى تحت التعذيب في سجون الميليشيات (يمن شباب نت- خاص) ]

 
استدعت ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح، يوم أمس الثلاثاء، أسرة الشاب المختطف "احمد صالح حسين الوهاشي" لاستلام جثته، بعد شهر على اختطافه وإخفائه.
 

وقالت مصادر مقربة من أهالي الشاب المختطف، إنه توفي تحت التعذيب في سجن "هبرة" بصنعاء، قبل أسبوعين، لكن مليشيات الحوثي وقوات المخلوع الانقلابية أبلغت أسرته مساء الثلاثاء أنه أقدم على شنق نفسه داخل السجن في العاصمة صنعاء، ويمكنها أن تأتي لاستلام جثته اليوم الاربعاء.
 

وكانت "رابطة أمهات المختطفين" نشرت قبل أسبوعين خبر وفاة الشاب "الوهاشي"، جراء التعذيب داخل سجن "هبرة"، الذي تشرف عليه المليشيات الانقلابية بالعاصمة صنعاء.
 

وأشارت المصادر المقربة، إلى أن المليشيات الانقلابية أنكرت في البداية خبر وفاته، وكانت تؤكد لأهله أنه ما يزال على قيد الحياة وبصحة جيدة، قبل أن تبلغهم مساء أمس أنه أقدم على شنق نفسه.
 

ورجحت المصادر أن هذا التأخير المتعمد لإعلان وفاته بعد كل هذه الفترة، يعود إلى محاولة الميليشيات إخفاء آثار التعذيب التي تعرض لها داخل السجن، قبل التواصل مع أسرته للحضور من أجل استلام الجثة.
 

وأختطفت المليشيات الانقلابية "الوهاشي" في 15 أكتوبر من منطقة "مذوقين" بمديرية البيضاء وأودعته السجن المركزي بمدينة البيضاء، قبل أن تقوم بنقله الى سجن "هبرة" في العاصمة صنعاء ليتوفى بعد أيام تحت التعذيب.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر