البيضاء: مقتل قيادييَّن تابعَين للمليشيا الانقلابية و 16 أخرين في "الزاهر"

[ صورة تداولها ناشطون للقيادي "السعيدي" الذي لقي مصرعه اليوم بالبيضاء ]

لقي  18 من عناصر المليشيا الانقلابية، مصرعهم اليوم، بينهم قيادي عسكري بارز، خلال مواجهات مع المقاومة الشعبية، في محافظة البيضاء، وسط اليمن.

وأكدت مصادر خاصة لــ "يمن شباب نت"، مصرع القيادي التابع للمليشيا الانقلابية، العقيد الركن جبر علي عبد الله السعيدي، قائد عمليات اللواء الثالث، التابع لما كان يعرف الحرس الجمهوري، الذي كان يقوده نجل المخلوع صالح، و17 أخرين في مواجهات مع المقاومة في منطقة الزاهر، بمحافظة البيضاء.
  
وأشارت المصادر، الى أن القيادي السعيدي، لقي مصرعه، فجر اليوم السبت، خلال الحملة التي نفذتها مليشيا الانقلاب، على مديرية الزاهر في محافظة البيضاء، خلال المواجهات التي اندلعت مع أبطال أبطال مقاومة ال حميقان، والمسنودين بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، حيث تمكنت من تفجير دبابة في منطقة "الجماجم".

وكانت المليشيا الانقلابية قد حشدت حملة عسكرية كبيرة، وشنت هجوما واسعا في ساعات الصباح الأولى، على مواقع رجال المقاومة الشعبية في مناطق "الحبج" و "لجردي" بمديرية الزاهر، قبل أن يتصدى لهم رجال المقاومة ويكبدوهم خسائر كبيرة في الارواح والعتاد؛ فيما قتل أربعة من رجال المقاومة الشعبية خلال المواجهات.

على صعيد متصل، أعترفت المليشيات الانقلابية بمصرع تسعة من مسلحيها، بينهم  قيادي ميداني كبير في مديرية ذي ناعم خلال اليومين الماضيين.

وحصل رجال المقاومة الشعبية على رسالة نصيه في الهاتف الجوال لأحد العناصر الحوثية،  تم العثور عليه في أحد المواقع التي تم تطهيرها في المديرية.

ونصت الرسالة التي أرسلها صاحب الهاتف، الإشارة إلى أحد القيادات على أسماء القتلى التسعة الذين سقطوا في المواجهات بينهم القيادي الميداني المُكنى "أبوجبريل" علوي محمد صادق المحطوري"، من محافظة  صعده، والذي يشرف على جبهات القتال في مديرية ذي ناعم.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر