سلطات الانقلاب في إب تزيل كشك "الثورة للصحافة" ضمن حملتها ضد المحلات المتنقلة

[ الانقلابيون يحطمون كشك الثورة بإب ]

واصلت مليشيات الانقلاب في محافظة إب، وسط اليمن، حملتها بإزالة الأكشاك والمحلات المتنقلة من عدد من شوارع المدينة، وسط حالة من السخط الشعبي.
 
وأزالت سلطات الانقلاب كشك مؤسسة الثورة للصحافة المرخص بصورة رسمية منذ سنوات، وقامت بتحطيمه في مشهد أثار حفيظة عدد من القراء والمثقفين.

وحمل مدير فرع مؤسسة الثورة للصحافة بالمحافظة الزميل محمد الرعوي، مكتب الإشغال العامة وسلطات الأمر الواقع في المحافظة، مسؤولية إزالة وتدمير كشك المؤسسة بصورة انتقائية من بين عدد من أكشاك تابعة لمؤسسات صحفية وأكشاك أخرى رغم أن كشك المؤسسة هو الكشك الوحيد المرخص له بصورة رسمية.

وقال الرعوي في تصريحات صحفية: "إن ذلك يعد استهداف للخدمات التي تقدمها مؤسسة الثورة للصحافة الصحيفة الرسمية الأولى التي لازالت واقفة بكل إمكاناتها وقدراتها ورسالتها الصحفية في وجه ماسماه "العدوان" والاهتمام بالقضايا الوطنية والمجتمعية العامة, مناشدا الجهات المختصة العمل على إيجاد الحل ومعالجة ما حدث لكشك المؤسسة وبما يضمن إعادته باعتباره الوحيد بداخل المحافظة .
 
وكانت سلطات الانقلاب في المحافظة قد بدأت يوم أمس الأول حملة في إزالة الأكشاك والبسطات ومحلات متنقلة من عدد من شوارع المدنية، وخلفت ردود أفعال ساخطة في المجتمع.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر