قوات الحماية الرئاسية تنفي صلتها بالهجوم على قوات موالية للإمارات بعدن

[ صورة لإحراق دورية أثناء اشتباكات عدن ]

نفت قوات الحماية الرئاسية التابعة للرئيس عبدربه منصور هادي، أن يكون المسلحون الذين هاجموا ما يسمى" قوات الحزام الأمني" وهي مليشيات عسكرية تابعة للإمارات ينتمون لها اليوم السبت بمحافظة عدن.
 
واندلعت اشتباكات بين مسلحين قِيل أنهم ينتمون للحماية الرئاسية وقوات" الحزام الأمني" في حي العريش بخور مكسر وامتدت إلى ملعب 22 مايو بالمدينة وأسفرت عن مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين، من المدنيين.
 
وقال شهود عيان، إن الاشتباكات التي لم تُعرف أسبابها أدت إلى توقف حركة السير، وشوهدت طائرات الأباتشي التابعة للإمارات تحلق في سماء المكان أثناء وقوع الاشتباكات.
 
غير أن قوات الحماية أصدرت بيانا – حصل يمن شباب نت على نسخة منه – قالت فيه إن المسلحين الذين هاجموا" الحزام" لا ينتمون لها ودعت إلى محاسبتهم.
 
وأشارت إلى أن القطاع الشرقي سيعاد ابتداء من اليوم السبت إلى قوات الحزام بموجب اتفاق بين الطرفين.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر