أمنية شبوة ترحب بانتشار القوات العسكرية للنخبة وتؤكد تبعيتها لقيادة محور عتق 

[ صورة لمحافظة شبوة ]

رحبت اللجنة الامنية بمحافظة شبوة بعملية انتشار القوات العسكرية التابعة للنخبة الشبوانية امس في عدد مدن المحافظة.

واشادت اللجنة في تصريح صحفي، بسلاسة عملية انتشار القوات وتمركزها في المناطق الساحلية وميفعة وعزان والروضة وحبان، ومواقع الشركات النفطية بالمحافظة، وسط ترحيب شعبي واسع بها.

وأكدت اللجنة بان عملية انتشار القوات في هذه المدن والمواقع يمثل خطوة في الاتجاه الصحيح لتطبيع الاوضاع في المديريات المحررة من شبوة، واستعادة الامن والاستقرار فيها.
 
واهابت اللجنة بضرورة التعاون بين مختلف الاجهزة الامنية والعسكرية، وهذه القوات الجديدة، وتكامل التنسيق فيما بينها، خدمة لأمن المحافظة وحماية المصالح العامة والخاصة فيها.

ولفتت اللجنة الى ان القوات تتبع في الاساس قيادة محور عتق، عملا بتوجيهات رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة المشير عبدربه منصور هادي وبالتنسيق مع الاشقاء في قيادة التحالف العربي ودولة الامارات الشقيقة.

وحيت امنية شبوة دور الاشقاء في الامارات العربية المتحدة في بناء هذه القوات من ابناء المحافظة وتدريبها وتجهيزها بأحدث المعدات والعتاد وجعلها قادرة على القيام بالمهام المؤكلة اليها على الوجه المطلوب.

وقد انتشرت قوات عسكرية التابعة لما يسمى بالنخبة الشبوانية في عدد من مدن المديريات لتأمين الطرق واستلام الشركات النفطية لتامينها والتي تلقت تدريب على ايدي القوات الاماراتية في محافظة حضرموت خلال العام الماضي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر