السعودية: غياب الرقابة على ميناء الحديدة سهّل تهريب السلاح للحوثيين

[ ميناء الحديدة يسيطر عليه الحوثيون ويدخل منه 70% من سفن التجارة والإغاثة ]


قال مجلس الوزراء السعودي اليوم الاثنين، إن سوء استخدام تصاريح السفن التجارية والإغاثية سهل من استمرار تهريب الصواريخ إلى مليشيا الحوثي وصالح.

وخلال اجتماعه الأسبوعي برئاسة الأمير محمد بن سلمان، جدد المجلس تأكيد قيادة التحالف لدعم الشرعية في اليمن على أن استمرار تهريب الصواريخ إلى الأراضي اليمنية، يأتي بسبب غياب الرقابة على ميناء الحديدة وسوء استخدام التصاريح التي يمنحها التحالف للشحنات الإغاثية والبضائع.

وكان التحالف أوضح في بيان له مطلع يوليو الماضي، أنه يعمل" على تسهيل أعمال كافة المنظمات الإنسانية والإغاثية لضمان وصول المساعدات إلى الشعب اليمني، من خلال اتخاذ إجراءات سريعة وفاعلة في هذا الإطار، تتضمن البت الفوري في طلبات المنظمات الإنسانية، بما لا يتعارض مع القوانين الدولية".

وأشار إلى أن" التصاريح التي أصدرتها خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية في قيادة التحالف منذ انطلاق عمليتي "عاصفة الحزم"، و " إعادة الأمل"، تضمنت 3214 تصريحًا جويًا، و2467 تصريحًا بحريًا، و 1144 تصريحًا بريًا.

من جهة أخرى، قالت وكالة الأنباء السعودية، إن المجلس أدان قيام المليشيات الحوثية بإطلاق صاروخ باليستي باتجاه منطقة مكة المكرمة وتم اعتراضه فوق الطائف يوم الخميس واعتبره التحالف في بيان له محاولة يائسة لإفساد موسم الحج.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر