البرلمان العربي يؤكد تعامله مع مجلس النواب في عدن فقط

أعلن اتحاد البرلمانيين العرب، دعمه للمؤسسة التشريعية الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن، باعتبارها الممثل الرسمي للشعب اليمني في المحافل التشريعية العربية والدولية، بحسب وكالة الأنباء الرسمية(سبأ).

وعمم البرلمان العربي في بيانه الختامي لدورته الرابعة والعشرين التي اختتمت أمس بالعاصمة المغربية الرباط، وشاركت فيه بلادنا بوفد برئاسة نائب رئيس مجلس النواب محمد علي الشدادي، على جميع الشعب البرلمانية العربية الأعضاء في الاتحاد وعلى المنظمات والاتحادات المؤسسات العربية والإقليمية والدولية ذات الصلة، بالتعامل والتخاطب مع مجلس النواب اليمني الشرعي الموجود في العاصمة المؤقتة عدن.

وأكد البيان على القرارين الصادرين عن الرئيس عبد ربه منصور هادي، رقم (18) بشأن إلغاء القرارات الصادرة عن فصيل سياسي برلماني لا يمثل الشرعية، ورقم (19) بشأن نقل البرلمان اليمني الى العاصمة المؤقتة (عدن).

وثمن اتحاد البرلمان العربي عاليا الجهود الدولية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لحل الأزمة اليمنية طبقا لقرارات الأمم المتحدة.

وجدد التأكيد على وجود الوقوف مع الشعب اليمني الشقيق ودعم الحكومة الشرعية وقوات التحالف العربي من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

واعتبر البرلمان العربي عملية عاصفة الحزم وإعادة الأمل، منسجمة مع المواثيق الإقليمية والدولية، لا سيما ما تضمنته المادة (51) من ميثاق الأمم المتحد وقرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بالوضع في اليمن ومنها القرار رقم (2216) تحت الفصل السابع الذي يقضي بإعادة الشرعية المغتصبة من الميليشيا الحوثية.

وشدد على أهمية القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن الدولي بشأن الشرعية الدستورية اليمنية، وعلى وجه الخصوص القرار رقم (2201) ورقم (2216) والقرارات العربية بشأن الشرعية الدستورية اليمنية المتمثلة بالرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر