الصحة العالمية: مقتل أكثر من 7600 شخص منذ بدء الحرب في اليمن

قالت منظمة الصحة العالمية إن الصراع المتصاعد في اليمن منذ مارس 2015، تسبب بمقتل أكثر من 7600 قتيل، لافتة أن غياب التمويل سيؤدي لمزيد من تدهور النظام الصحي.

 

وذكر مكتب المنظمة "أن الصراع تسبب أيضا بوقوع ما يقرب من 42 ألف إصابة تم تسجيلها في المرافق الصحية، وشهد الرقم تغيرا طفيفا عن آخر إحصائية لذات المنظمة في ديسمبر 2016، والتي أُعلن فيها أن عدد الضحايا 7400 قتيل و40 ألف جريح".

 

وقالت المنظمة "أن الأرقام المعلنة لا تعكس الرقم الحقيقي للضحايا، بسبب أن المرافق الصحية لا تعمل بشكل طبيعي، كما أن طرفي النزاع يتكتمون على أعداد قتلاهما".

 

وأشارت أن "النظام الصحي في اليمن، بات أحد ضحايا الصراع المستمر، حيث شهدت الميزانية المخصصة للسلطات الصحية انخفاضاً كبيراً، ما ترك المرافق الصحية بدون تمويل لتغطية النفقات التشغيلية ورواتب العاملين الصحيين".

 

وقال نيفيو زاغاريا، القائم بأعمال ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن "مع فقدان أكثر من 14.8 مليون شخص فرص الوصول للخدمات الصحية، فإن غياب التمويل اللازم سيؤدي إلى مزيد من التدهور في الوضع الصحي".

 

ووفقا للبيان "تعمل 45% من المرافق الصحية فقط بكامل طاقتها، بينما تعمل 38% منها جزئياً، فيما توقف العمل تماماً في 17% منها، كما تعرض حوالي 274 مرفقاً صحياً للضرر أو التدمير خلال الصراع الجاري.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر