مليشيا الحوثي تطلق النار على موظفي "مؤسسة الثورة" أثناء وقفة احتجاجية

تظاهر عشرات الموظفين في مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر بصنعاء احتجاجا على ممارسات القيادة المعينة من قبل مليشيا الحوثي وممطالتها في صرف مستحقات الموظفين وممارسة الاساليب الاقصائية لكوادر المؤسسة.

 

 وقالت مصادر في مؤسسة الثورة لـ"يمن شباب نت" ان الموظفين قاموا اليوم الاربعاء بإغلاق مكاتب المؤسسة ومحاصرة اسامة ساري نائب رئيس مجلس الادارة المعين من قبل وزير الاعلام في حكومة الانقلابين بالإضافة الى محاصرة مدير عام الشؤون المالية فيصل مدهش حتى ظهر اليوم.

 

واضافت المصادر "ان اشتباكات وقعت بين الموظفين وعدد من عناصر الحوثي في المؤسسة ، والتي قامت بإطلاق الرصاص على الموظفين لتفريقهم فيما تم منع التصوير من قبل الموظفين وتهديدهم بالسجن في حال قاموا بعملية التصوير للمظاهرة والاشتباكات".

 

وذكرت المصادر طان الموظفين يطالبون برحيل قيادة المؤسسة التي تمارس الفساد والتلاعب بإيرادات المؤسسة فيما يتضور الموظفين من الجوع والاكتفاء بصرف الايرادات لعدد من الموظفين الموالين للقيادة المعينة من قبل جماعة الحوثي". وبحسب المصادر فان مليشيات الحوثي قامت بتعزيز الحماية الامنية وانتشار عناصرها في حوش المؤسسة وتقوم بتفتيش الموظفين ومنع الكثير منهم الدخول الى مكاتبهم.

 

 وأكد المحتجون رفضهم للممارسات الهمجية والتحريضية ضد موظفي المؤسسة المطالبين بحقوقهم المشروعة. وتعاني المؤسسة من ضائقة مالية منذ سيطر الحوثيون عليها مطلع العام مما أدى إلى قطع جميع مستحقات الموظفين البالغ عددهم 1400 عامل.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر