ذمار: تفشي ظاهرة المجاعة في أوساط النازحين بالمدينة وبعض المديريات

تواجه عشرات الأسر بمديرية وصاب السافل التابعة لمحافظة ذمار "جنوبي العاصمة صنعاء" شبح المجاعة وسوء التغذية، في الوقت الذي يعيش فيه موظفي الدولة في المناطق التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح بلا رواتب للشهر الخامس على التوالي.

 

وقالت مصادر محلية ل"يمن شباب نت" أن عشرات الأسر بعزلة "بني علي" بمديرية وصاب السافل تواجه شبح المجاعة وسوء التغذية. 


وأوضحت المصادر أن "70" أسرة من عزلة "بني علي" تشهد تفشي لحالات المجاعة وسوء التغذية بين النساء والأطفال والحوامل والمرضعات وكبار السن.

 

وأضافت أن عدد الأسر المهددة بسوء التغذية والمجاعة في عزلة بني علي مرشحة للزيادة نظرا لعدم قدرة العديد من الأسر الحصول على المواد الغذائية الأساسية.

 

وأشارت أن معظم أبناء العزلة يعتمدون بشكل أساسي في مصدر عيشهم على المرتبات التي يتقاضونها من الدولة، إلا أن توقف المرتبات زاد من حجم معانات تلك الأسر.

 

وفي نفس السياق نشر ناشطون صور لبعض النازحين بمدينة ذمار توضح تفشي ظاهرة المجاعة في أوساط النازحين الذين يعانون من سوء التغذية  نتيجة لانعدام المواد الغذائية الأساسية، والتصاق جلودهم بالعظم نتيجة الحالة التي وصلوا إليها. 

 

يذكر أن أعداد النازحين في محافظة ذمار تجاوزت "50" الف نازح وسط غياب تام للمنظمات الإغاثية وتجاهل من قبل السلطة المحلية بالمحافظة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر