مسؤول يكشف حجم الإنتاج اليومي من النفط والغاز بمأرب

قال مدير الهندسة التشغيلية بشركة صافر النفطية بمحافظة مأرب المهندس ناجي الشريف إن إجمالي إنتاج شركة صافر بين 2005 ــ 2010  أربعين الف برميل يومياً تُخصص منها 10 آلاف برميل يومياً لمصافي مأرب لتكريرها .

وأوضح في تصريح لـ" يمن شباب نت" أن باقي الانتاج يتم تحويله الى ميناء رأس عيسى في الحديدة غير أنَّ حصة الميناء توقفت مؤخراً بسبب الأحداث وأن شركة صافر قبل عام 2005 كانت تدار من قبل الشركة الامريكية " هينت " ثم تمتْ عملية " اليمننة " بعد انتهاء العقد مع الشركة الامريكية .

وفيما يتعلق بإنتاج الغاز أكد الشريف انه يتم انتاج  27000 برميل يومياً من الغازل المنزلي وهو مايعادل 95 قاطرةً يومياً ، وقال بأن هذا الانتاج يصاحبه ما يقارب البليون ونصف المليون" 1.5" قدم مكعب من الغاز الطبيعي والذي يعاد حقنه في باطن الأرض .

2

نسبة مخصصة

وبالنسبة للغاز الطبيعي، قال انه يتم انتاج اثنين بليون وستمائة مليون 2.6 قدم مكعب من الغاز ، منها 1.2 بليون قدم مكعب يُصَدَّرُ الى ميناء بلحاف ويتم اعادة بقيته في باطن الارض ، وأضاف الشريف أنه يتم تزويد محطة مأرب الغازية بتسعينَ مليون  90 000000 قدم مكعب من الوقود الغازي لتوليد الكهرباء .

وبحسب قرار مجلس الوزراء رقم (31) الصادر بتاريخ 25 اكتوبر 2016 بشأن بيع تلك المشتقات يتم توريد عائدات تلك الموارد إلى البنك المركزي في عدن وفروعه في حضرموت ومأرب والمهرةِ وسيئون والمكلا.

وكان رئيس الحكومة الشرعية الدكتور أحمد عبيد بن دغر اثناء زيارته لمأرب صادق على تخصيص 20  % من تلك العائدات لمحافظة مأرب .

نفقات السلطة المحلية

من جانبه، قال محافظ مأرب سلطان العرادة  إن" السلطة المحلية في مأرب صرفت رواتب موظفين المكاتب التنفيذية أولاً بأول، وصرفت ميزانية ورواتب شركة صافر ومصفاة مأرب بعد رفض الانقلابيين، ارسال المخصصات المالية الخاصة بها".

وأكد العرادة  أن فتح حساب للبنك المركزي في مأرب لإيرادات الغاز المنزلي ، تأتي في إطار الخطوات التنفيذية لقرار رئيس الجمهورية بنقل البنك المركزي إلى العاصمة المؤقتة عدن”.

وأوضح “أن توقف تصدير الغاز المسال والنفط الخام عبر ميناء بلحاف ورأس عيسى، كان له تأثير سلبي على الإيرادات وميزانية الحكومة، لافتاً إلى أن هناك توجه لإيجاد معالجات وبدائل لاستئناف تصدير الغاز والنفط الخام في القريب العاجل”.

وذكر العراده ” أن  السلطة المحلية تعمل حاليا على تنفيذ المشاريع المهمة خلال المرحلة الحالية، أبرزها جامعة مأرب، واستكمال شبكة الطرق الفرعية والإنارة بالمدينة وترميم الطرق، بالإضافة إلى شراء أهم الأجهزة والمعدات الطبية لهيئة مستشفى مأرب العام”.

وأشار الى أن الأقاليم التي جرى الاتفاق عليها من قبل اليمنيين، هي فرصة حقيقية لمستقبل آمن للبلاد، وفرصة للتنافس والاستفادة من الموارد والقدرات المتوفرة لدى كل اقليم بكافة أنحاء الجمهورية”.

3

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر