بعد خلاف مع "مختار النوبي".. مليشيا الانتقالي تعدم جنديًا بعد اختطافه من منزله في لحج

[ الجندي الحالمي الذي تم اعدامه من قبل مليشيا الانتقالي ]

أعدمت مليشيا المجلس الانتقالي في محافظة لحج، جنوبي البلاد، الجمعة، جنديًا؛ بعد اختطافه من منزل كان يسكنه في المنطقة العسكرية، بمديرية حبيل جبر.

وقالت مصادر محلية لـ"يمن شباب نت"، إن الجندي "ماجد أحمد مقبل الحالمي" دخل في خلاف مع قائد مليشيا المجلس الانتقالي في مديريات ردفان المدعو "مختار النوبي"؛ قبل أن تتم ملاحقته وتتبع مكان اختباءه.

وأوضحت المصادر، أن مليشيا الانتقالي سيّرت حملة عسكرية للبحث عن الحالمي، ووجدته في قرية العسكرية، بمديرية حبيل جبر، واقتادته إلى مسقط رأسه في منطقة سمح، بمديرية حالمين؛ لتنفيذ الإعدام الميداني بحقه.

وحسب المصادر، فقد أعدمت مليشيا الانتقالي "الحالمي" رميًا بالرصاص؛ بعد تكبيله، وعصب عينيه بطريقة وحشية، وعلى مرأى من عشرات المواطنين من سكان المنطقة؛ الذين لم يستطيعوا التدخل خشية التعرض لبطش مليشيا المجلس الانتقالي.

وافادت أن الإعدام الميداني تم بحضور قوة عسكرية من مليشيا الانتقالي، والتي غادرت المنطقة عقب التنفيذ تاركة خلفها جثة الحالمي في العراء دون نقلها حتى لثلاجة مستشفى المديرية.

وسبق لمليشيا الانتقالي مداهمة منزل الحالمي مطلع نوفمبر الماضي الا انها لم تجده واصابت شقيقه بجروح خلال إطلاق النار الذي تم خلال المداهمة.

 وتضاف هذه الجريمة إلى جملة الجرائم التي تنفذها مليشيا الانتقالي بحق المدنيين والمخالفين وكان آخرها مقتل معتقل خلال تعذيبه بداخل أحد سجون المليشيا في مديرية لودر بمحافظة أبين أمس الأول الخميس.


      جثة الجندي الحالمي مرمية بعد تصفيته عقب اختطافة من قبل ميلشيات الانتقالي بعدن

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر