اليمن.. صحفيون وإعلاميون ينددون بجريمة قتل الصحفية "شيرين أبو عاقلة"

ندد صحفيون وإعلاميون يمنيون، اليوم الخميس، بجريمة مقتل الصحفية الفلسطينية "شيرين أبو عاقلة" برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.
 
جاء ذلك في وقفتين احتجاجيتين نفذتا بالتزامن في مدينتي مأرب (شرق)، وتعز (جنوب غرب اليمن).
 
ورفع المحتجون صور الفقيدة "أبو عاقلة" التي وصفوها بشهيدة الحقيقة.
 
وذّكر المشاركون في الوقفات بجرائم قتل مليشيا الحوثي للصحفيين اليمنيين ورفعوا صور صحفيين آخرين معتقلين في سجونها ويواجهون أحكام الإعدام.
 
وفجر الأربعاء، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الصحفية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، في مخيم جنين شمالي الضفة الغربية.
 


وكانت نقابة الصحفيين اليمنيين، أدانت الأربعاء، جريمة اغتيال "أبو عاقلة" أثناء تغطيتها لاقتحام جنود الاحتلال لمخيم جنين للاجئين بالضفة الغربية.
 
وعبّرت النقابة في بيان لها عن "استنكارها واستهجانها الشديدين لهذه الجريمة البشعة التي استهدفت صحافية بشكل مباشر أثناء ممارسة عملها الصحافي"، معتبرة "ذلك استمرارا لمساعي الاحتلال في خنق صوت الحقيقة واغتيال الشهود".
 
وقالت نقابة الصحفيين اليمنيين إن "هذه الجريمة البشعة تعد جريمة اغتيال وقتل متعمّدة بحق الزميلة شيرين أبو عاقلة، والصحفيين والإعلاميين كافة الذين ينقلون حقيقة الواقع وهو إرهاب ممنهج يتعرّض له الشعب الفلسطيني الرازح تحت وطأة الاحتلال".
 
وأكدت أن "هذه الجريمة استهداف مباشر للصحافة وللكلمة الحرّة، وتضع العالم والمؤسسات الدولية كافة أمام مسؤولياتها في إدانة هذه الجريمة، ومحاسبة قيادات الاحتلال التي تجاوزت كل القيم، وتعدّت على الأعراف والقوانين الدولية كافة".
 
وأشارت النقابة الى أن "جريمة قتل شرين أبو عاقلة تمثل خرقا خطيرا لمعاهدات جنيف وتعدٍ صارخ على كل المواثيق والقوانين والمعاهدات الدولية الضامنة لحرية الصحافة وسلامة الصحفيين وحق الوصول للمعلومات وحماية الصحافيين في عملهم المهني".
 
وتقدمت النقابة بأحر التعازي وأصدق المواساة لعائلة الفقيدة ولزملائها في شبكة الجزيرة ولكل صحفيي العالم الذين يناضلون من أجل إظهار الحقيقة وسط حقل ألغام أنظمة الاستبداد والاحتلال".
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر