صنعاء.. الحوثيون يفرضون ضرائب إضافية جديدة على لوحات المحلات التجارية

[ العاصمة صنعاء- أرشيف ]

 فرضت ميليشيا الحوثي الإرهابية على ملاك المحلات التجارية، في العاصمة صنعاء دفع ضرائب جديدة على اللوحات الخاصة بالمحلات التجارية، بمبالغ باهظة جدًا، مقارنة بالأعوام السابقة.
 
وقال مالك محل ملابس نسائية، في سوق العاصمة التجاري بشارع المطار شمال العاصمة صنعاء، إن ميليشيا الحوثي الإرهابية فرضت عليهم دفع مبالغ مالية مضاعفة على لوحات المحلات بزيادة كبيرة عن الأعوام السابقة.
 
وأضاف المالك، الذي تحدث لمراسل "يمن شباب نت" شريطة إخفاء هويته، أن ميليشيا الحوثي "فرضت عليهم دفع نحو 20 الف ريال يمني تحت مسمى ضرائب لوحات إعلانية، مضيفا بأن ذلك يأتي بالتزامن مع إجبارهم على دفع مبالغ مالية تحت مسمى "الزكاة".
 
ومنذ بداية شهر رمضان، تمارس ميليشيا الحوثي الإرهابية عملية البطش والنهب لأموال التجار وملاك المحلات التجارية بمناطق متفرقة من العاصمة صنعاء، وبقية المناطق الخاضعة لسيطرتها، بدعوى الزكاة والضريبة المفروضة.
 
وخلال هذا الشهر، شكى تجار بالعاصمة صنعاء من إجبارهم بالقوة على تخصيص نسبة كبيرة من الزكاة المفروضة على أموالهم السنوية لسلطات الميليشيات.
 
في حين أكد مواطنون لـ"يمن شباب نت"، تلقيهم تعليمات متواصلة عبر المشرفين وعقال الحارات، بضرورة تسليم "زكاة النفس" (زكاة الفطر) إليهم، هذا العام- وهي زكاة يتم إخراجها عن كل نفس، قبل نهاية شهر رمضان، وتسلم مباشرة للفقراء من قبل دافعيها.

ودأبت ميليشيات الحوثي على تنويع إيراداتها لرفد ميزانيتها الحربية بطرق مختلفة، بما في ذلك نهب التجار في مناطق سيطرتها تحت مسميات عدة، معظمها لا تخضع للقانون. ويعد شهر رمضان الكريم، بالنسبة لها، موسما تجاريا وفرصة ثمينة للجباية المالية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر