أبين: مظاهرة دعما لفلسطين ورفضا للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

تظاهر عشرات اليمنيين عقب صلاة الجمعة، في مدينة الوضيع بمحافظة أبين، جنوبي البلاد، دعما لفلسطين ورفضا للتطبيع الإماراتي البحريني مع الاحتلال الإسرائيلي.

ورفع المتظاهرون الذين جابوا الشارع العام في مدينة الوضيع لافتات تندد باتفاقي تطبيع الإمارات والبحرين مع إسرائيل، إضافة إلى شعارات ترفض أي تواجد إسرائيلي في أرخبيل سقطرى .

كما رفعوا أعلام فلسطين وصور المسجد الأقصى، ورددوا شعارات رافضة للتطبيع، محذرين من أي خطوة مماثلة على الأراضي اليمنية.

وأحرق المحتجون علم دولة الكيان الصهيوني وصور حكام الإمارات والبحرين.

وطالبوا الشعوب العربية والإسلامية بالوقوف في وجه التطبيع، معتبرين ذلك "خيانة للدين والمعتقدات الإسلامية".

والأربعاء، نددت مسيرة نسوية في عاصمة أبين "زنجبار" بالتطبيع مع إسرائيل، عبّرت خلالها المشاركات عن رفض "المشاريع الاستعمارية" في جزيرة سقطرى.

وتشهد زنجبار الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي، مسيرات أسبوعية رافضة للتطبيع، ومنددة بالتسهيلات التي تقدمها الإمارات في الأرخبيل، بحسب مشاركين فيها.

وفي 28 أغسطس/ آب الماضي، ذكر موقع "ساوث فرونت" الأمريكي المتخصص في الأبحاث العسكرية والاستراتيجية، أن الإمارات وإسرائيل تعتزمان إنشاء مرافق عسكرية واستخبارية في سقطرى.

وتبدو المسيرة وكأنها تحدٍ لقوات المجلس الانتقالي، المدعوم من الإمارات سياسيا وعسكريا، والذي أعلن دعمه لاتفاق التطبيع المذكور.

وفي 13 أغسطس، أعلنت الإمارات وإسرائيل اتفاقا للتطبيع الكامل بينهما، أتبعته البحرين بخطوة مماثلة في 11 سبتمبر/ أيلول الجاري.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر