في الضالع ولحج.. العثور على جثث الأطفال الذين جرفتهم السيول بمدينة "إب"

[ صورة للطفل الذي كان يصرخ للمطالبة بانقاذه ]

عثر، اليوم الثلاثاء، على ثلاث من جثث الأطفال، الذين توفوا، أمس الاثنين، بعد جرف السيول للسيارة التي كانوا يستقلونها في مدينة إب، وسط اليمن.

وذكرت مصادر محلية، أن الجثث التي تم العثور عليها، وجدت أحداها في "ميتم" والثانية في "الضالع" والثالثة في "لحج". فيما لا تزال جثة الطفلة "ثريا جزيلان" 14 عامًا، مفقودة حتى كتابة هذا الخبر.

وكان خمسة أشخاص، قد توفوا، أمس الأربعاء، بمدينة إب، بعد أن جرف السيل سيارة كان يستقلها أحد الشباب، وبجواره خمسة من أفراد أسرته، غالبيتهم من الأطفال. حيث توفوا جميعا، باستثناء السائق الذي نجى وحيدا من الحادثة، وخرج وهو بحالة نفسية سيئة.

وبحسب المصادر فأن الضحايا الذين ينتمون إلى قرية الصباري بمديرية السبرة بمحافظة إب هم: عاصم جزيلان الحاشدي 13 عامًا، وشقيقته ثريا جزيلان 14 عامًا، إضافة إلى ثلاثة من قرية أخرى بمديرية بعدان وهم: كفي الشرماني 20 عامًا، ومحمد الشرماني 11 عامًا، ولطف فواز الشرماني 6 أعوام.

وهزت هذه الحادثة اليمن بأكملها، بعد نشر ناشطون لصور ومقاطع فيديو للأطفال الذين كانوا بداخل السيارة، وهم يستغيثون يطلبون من المواطنين انقاذهم؛ قبل أن تجرفهم السيول مع السيارة التي انتهت بشكل كامل، ولم يستطع أحد انقاذهم.

وأثارت هذه الحادثة، حالة من السخط الشعبي، على قيادة المحافظة الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، والتي لم تستطع القيام بواجبها من عمل السياجات في الجسور، وتوفير الأدوات اللازمة لحماية المواطنين من آثار السيول.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر