إب: نافذون حوثيون يسطون على أراضي في الظهار والمخادر

[ جانب من مدينة إب ]

سطى نافذون حوثيون، على أراضي لمواطنين في محافظة إب، وسط اليمن، في ظل عمليات نهب واسعة تقودها المليشيا الانقلابية للأملاك العامة والخاصة.
 
وقالت مصادر محلية، لـ "يمن شباب نت"، إن متنفذ حوثي يُدعى "حمود الأبيض" وقيادات أخرى، بدأت البسط على أراضي جبل "المعموق" في قرية الحمامي، بمديرية الظهار شمال مدينة إب.
 
وأكدت المصادر أن الأراضي التي سطى عليها المسلحون الحوثيون تعود ملكيتها لأبناء القرية.
 
وبحسب المصادر فإن المتنفذين الحوثيين، قاموا وعبر بلاطجة ومسلحين حوثيين بملاحقة كل من يعترض من الأهالي على عمليات السطو واختطافهم على متن أطقم تابعة لهم واقتيادهم إلى جهات مجهولة، كما قاموا بإطلاق النار على منازل عدد من المواطنين لإرهابهم.
 
وكشفت المصادر عن خلفية اختطاف عاقل قرية "الحمامي"وعضو مجلسها المحلي في وقت سابق من الأسبوع الفائت، حيث أكدت أنه جاء بعد وقوفهم إلى صف المواطنين ومنعهم عمليات السطو تلك.
 
إلى ذلك قاد متنفذ حوثي يدعى "أحمد الشامي"، عمليات سطو واستحداثات في أملاك تابعة لأسرة "عُبيد" في مفرق حبيش، بمديرية المخادر شمال مدينة إب.
 
 وتشهد محافظة إب الخاضعة لسلطات الحوثيين منذ خمس سنوات، عمليات سطو واسعة لأراضي المواطنين والاملاك العامة، بقيادة متنفذين حوثيين غالبيتهم من محافظات شمال الشمال.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر