استعدادات لإحياء الذكرى الأولى لمذبحة هران البشعة في ذمار

يستعد عدد من الناشطون والصحفيون من محافظة ذمار ومحافظات أخرى لأحياء الذكرى الأولى لمذبحة هران البشعة التي ذهب ضحاياها عشرات الشهداء والجرحى من المعتقلين. وحدثت المذبحة بعد إعتقال عدد من القيادات السياسية والصحفيين والاعلاميين والناشطين الشباب من محافظات مختلفة ووضعهم كدروع بشرية في جبل هران الذي حولته المليشيا من حديقة ومنتزه الى ثكنة عسكرية لهم بمدينة ذمار المستهدف من قبل طيران التحالف. وكان أبرز شهداء هذه المذبحة شهداء الكلمة في محافظة ذمار الشهيد الصحفي"عبد الله قابل"مراسل قناة يمن شباب الفضائية بذماروالصحفي الشهيد"يوسف العيزري" مراسل قناة سهيل الفضائية بذمار والقيادي في حزب الإصلاح بمحافظة إب الشهيد القائد "أمين الرجوي". وحظيت هذه المذبحة إستياء شعبي واسع في محافظة ذمار خاصة ومحافظات الجمهورية بشكل عام من وضع المختطفين دروع بشرية للطيران. يذكر أن الطيران التابع للتحالف العربي قصف موقع هران في تاريخ 21/5/2015 وتأتي هذه الذكرى في ظل اختطاف الميلشيا الإنقلابية في محافظة ذمار الصحفي "عبد الله المنيفي" والإعلامي "حسين العيسى" أحد الناجين بإعجوبة من مذبحة هران الشهيرة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر