تقرير حقوقي: 67 أسرة فقدت عائلها خلال شهر فبراير في محافظة تعز

[ ائتلاف الاغاثة في تعز ]

أصدر ائتلاف الإغاثة الإنسانية، تقريراً جديداً عن الأوضاع الإنسانية في محافظة تعز، خلال شهر فبراير من العام الجاري 2018.

وأعلن الائتلاف في تقريره أن 67 أسرة فقدت عائلها بعد أن قتلوا بسبب الحرب، كما تعرض نحو 305 شخص آخر كانوا يعولون أسرهم للتوقف عن أعمالهم جراء الإصابات التي تعرضوا لها خلال الشهر الماضي.

وأشار التقرير إلى أن من إجمالي الضحايا المدنيين الذين سقطوا خلال فبراير الماضي، تم تسجيل مقتل 15 أطفال، و 7 نساء و34 شابا، بالإضافة إلى إصابة 26 طفل، و 8 نساء، و 93 شابا، بعض تلك الإصابات خطرة، جراء مقذوفات المدافع والصواريخ التي تستهدف الأحياء السكنية وأماكن تجمع المدنيين من حين لآخر..لافتا في الوقت ذاته إلى أن الحرب الدائرة في تعز خلال شهر فبراير خلَّفت ورائها 298 يتيم، يحتاجون للاهتمام والرعاية وتقديم المساعدات اللازمة لهم.

وأكد تقرير ائتلاف الإغاثة أن 65 أسرة تعرضت للنزوح والتهجير القسري من منازلها في مديريات التعزية، موزع، حيفان، مقبنة، صبر الموادم، في ريف محافظة تعز.

واضح بأن 53 منزل ومنشأة ومركبة وممتلكات خاصة وعامة تعرضت للتضرر، منها 13 منشأة وممتلكات تضررت بصورة كلية، بالإضافة إلى 40 أخريات تعرضن للتضرر بشكل جزئي جراء الحرب خلال الشهر الماضي، من بينها 7 مركبات، 39 منزل، 2 مساجد، مرفق صحي، 4 مدارس، مزرعة، بحاجة إلى إعادة تأهيلها وإصلاحها.

ودعا ائتلاف الإغاثة الإنسانية كافة المنظمات الإنسانية والجهات المختصة إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والإنسانية تجاه ما يعانيه أبناء محافظة تعز، وعدم التخلي عنهم في ظل ظروف صعبة يعيشونها جراء الحرب الظالمة المفروضة عليهم منذ نحو 3 أعوام، ومما زاد من تلك المعاناة ارتفاع الأسعار ونقص تدفق المواد الغذائية والطبية و الايوائية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر