معلومات جديدة حول عملية الاغتيال بمحافظة المهرة والشخص المستهدف

[ مصطفى الطيب الذي اغتيل في 18 نوفمبر 2017 بالمهرة ]

أوضح مسؤول أمني بمحافظة المهرة شرقي اليمن، تفاصيل جديدة حول عملية الاغتيال التي شهدتها مدينة الغيظة مساء أمس السبت.

وقال المسؤول لمحرر "يمن شباب نت"، "أن سيارة كرولا لون ذهبي أطلق منها شخص مثلم، الرصاص على مصطفى عبدالله الطيب جوار فندق بوابة اليمني الشرعية فأردوه قتيلاً، وذلاوا بالفرا".

 وأضاف "أن القتيل بحسب البطاقة الشخصية ينتمي إلى محافظة أبين مديرية لودر".

ونفى المسؤول أن يكون الطيب إماماً لأحد مساجد مدينة الغيظة عاصمة محافظة المهرة، مشيراً إلى أن معلومات من مقربين منه تفيد بأنه كان إمام لمسجد بمحافظة شبوة قبل فترة.

ولفت إلى الطيب انتقل إلى المهرة منذ وقت قريب، ويعمل في توزيع وبيع الكيك والبسكويت على المحلات التجارية بالمحافظة، بعد أن يأتي بها من محافظة حضرموت المجاورة.

 وأكد أن الأجهزة الأمنية تجري تحريات لمعرفة دواعي العملية والكشف على مرتكبيها.

والمهرة المحاذية من الجهة الشرقية لسلطنة عُمان، تشهد حالة أمنية مستقرة خلافاً لغالبية محافظات البلاد.


 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر