مقاومة تعز تدعو الرئيس وحكومته لوقف ترحيل الشماليين من عدن

استنكر مجلس تنسيق المقاومة الشعبية بمحافظة تعز,مساء اليوم الأحد, قيام الأجهزة الأمنية في عدن بترحيل 842 من أبناء تعز والحديدة وإب وعدد من محافظات الشمال. واعتبر المجلس في بيان له ذلك الفعل خدمة لمشروع الانقلابيين و مضراً بالسلم الاجتماعي والتلاحم الوطني,واستنكر الصمت المشين للسلطات الرسمية العليا وطالبها ممثلة برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر باتخاذ اجراءات حازمة حيال هذه الممارسات اللا وطنية والتي لا تخدم اليمن ولا اليمنيين. بيـــــان مجلس تنسيق المقاومة الشعبية تعز يدين مجلس تنسيق المقاومة الشعبية –تعز ما حدث ويحدث في محافظة عدن من ممارسات تستهدف أبناء تعز والمحافظات الشمالية ويستنكر المجلس أن تكون السلطات الأمنية والادارية في عدن وراء تلك الأعمال المتنافية مع القيم الوطنية والاخلاق اليمنية معتبراً ذلك الفعل خدمة لمشروع الانقلابيين و مضراً بالسلم الاجتماعي والتلاحم الوطني . ومجلس تنسيق المقاومة وهو يدين هذا التصرف المشين يستنكر صمت السلطات الرسمية العليا ويطالبها ممثلة برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر باتخاذ اجراءات حازمة حيال هذه الممارسات اللا وطنية والتي لا تخدم اليمن ولا اليمنيين. كما يدعو المجلس سائر الكيانات والمكونات السياسية والمدنية والحقوقية والاجتماعية إلى إدانة هذا الفعل باعتباره جريمة تخل بالسلم الاجتماعي وتغذي الفرز المناطقي المقيت. كما أن مجلس تنسيق المقاومة في تعز يثمن الموقف الوطني للحراك الوطني الجنوبي ولكل أبناء الجنوب ويؤكد أن الذين يمارسون مثل هده الأعمال ليسوا سوى استثناءً نادراً ولن يؤثر فعلهم على موقفنا الأخوي من أبناء الجنوب الأحرار ولن تثنينا هذه التصرفات عن مواصلة نضالنا من أجل يمن اتحادي قوي وعادل يعيش كل أبنائه متحدين ومتساويين . صادر عن مجلس تنسيق المقاومة الشعبية – تعز بتايخ 8 /5 / 2016م

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر