شبوة: أهالي عتق يسيرون قافلة غذائية وطبية دعماً لقوات الجيش والمقاومة بعسيلان 

[ قافلة إغاثية لأبناء عتق للجيش الوطني والمقاومة بعسيلان ]

سير أبناء مديرية عتقـ مساء أمس الأحد، قافلة غذائية وطبية، دعماً لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمديرية عسيلان شمال محافظة شبوة.


وكان في استقبال القافلة العميد الركن جحدل حنش العولقي قائد اللواء 21 ميكا والعميد علوي حصيان الحارثي قائد اللواء 19 مشاه والشيخ علي الحجري مدير مديرية عسيلان.

وقال الشيخ علي عامر الخليفي مدير عام مديرية عتق ورئيس القافلة، إننا سعيدين أن نكون بين أخواننا في جبهات القتال والشرف في وادي بيحان دعما لجبهات اللواء 19 مشاه واللواء 21 ميكا واللواء 26 مشاه والمقاومة الشعبية.

وأضاف عامر لـ"يمن شباب نت" إن هذه القافلة الرمزية المقدمة من أبناء مديرية عتق، هي رسالة للمرابطين أن ابناء مديرية عتق بكل انتماءاتهم القبلية وتوجهاتهم الفكرية والسياسية يقفون خلفكم ضد المليشيات الانقلابية.

وأشار عامر، إلى أن القافلة أحتوت مواد غذائية وطبية مقدمة، من أبناء مديرية عتق ضمن الجهد الشعبي المساندة للجيش الوطني والمقاومة الشعبية المساندة له في مديريات بيحان.

وأكد عامر أن أبناء شبوة متحدين خلف الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمختلف توجهاتهم وأن ما ينشر عن وجود خلافات في الجبهات على وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام المأجورة التي تخدم الانقلابيين، كلام لا أساس له من الصحة، ووجدنا المرابطين على قلب رجل واحد وهذا ما تم تجسده في القافلة والتي ضمت كافة الانتماءات السياسية والقبلية.

وكان في الوفد المشارك في القافلة الشيخ علي عامر الخليفي مدير عام مديرية عتق  وسالم صائل الخليفي مستشار المحافظ  والشيخ علي محسن السليماني رئيس جمعية الشهداء والشيخ علي عمر بانافع رئيس مؤسسة منافع الخيرية والعديد من المشائخ و الشخصيات الاجتماعية.

الجدير بالذكر أن الجهد الشعبي مستمر في تسيير القوافل الغذائية دعما ومساندة للجيش الوطني والمقاومة الشعبية المساندة له في جبهات بيحان، وتعتبر قافلة أبناء مديرية عتق هي القافلة الرابعة بعد قافلة أبناء مديرية نصاب ومديريات الشرقية (رضوم – الروضة – حبان – ميفعة ).
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر