شبوة: مؤسسة الامل تدشن حملة توعية صحية بخطر حمى الضنك بمديرية حطيب

دشنت مؤسسة الامل الثقافية والاجتماعية بشبوة حملة التوعية والتثقيف الصحي لمكافحة حمى الضنك بتمويل من منظمة الصحة العالمية.

 

وخلال التدشين أشار الوكيل القميشي إلى أهمية برامج توعية المواطنين بخطورة هذا الوباء على حياتهم مشدد على ضرورة أتباع الوسائل المناسبة في إيصال المعلومات الأساسية عن الوباء للمواطنين وبما يضمن غرس السلوك الصحي المقاوم له داخل كل أسرة.

 

ورحب بتدخل منظمة الصحة العالمية في جهود مكافحة هذا الوباء الذي استفحل في قرابة الثلثين من مديريات المحافظة وفتك بحياة العشرات من سكانها.

 

وأكد الوكيل القميشي بان جهود مكافحة الوباء حتى الآن لا تتناسب مع مستوى وحجم المشكلة الصحية الكبيرة التي خلفها بالمحافظة في ظل ضعف إمكانات وقدرات الإدارة الصحية على مواجهتها حاليا.

 

وقال مسؤول المؤسسة ناصر الخليفي ان هذه المؤسسة تعمل في مجالات التثقيف الصحي والدعم النفسي للاطفال وحقوق الانسان.

 

واشار الخليفي "ليمن شباب نت" ان هذه الحملة تستهدف مديرية حطيب نتيجة تفشي وباء حمى الضنك في المديرية بشكل كبير حيث جاءت الحملة للحد من حمى الضنك واوعية المجتمع بطرق مكافحتها والوقاية منها.

 

واضاف ان الفريق التابع للمؤسسة سيقوم خلال الاسبوع الحالي بالنزول الى اغلب قرى مديرية حطيب والتوعية بهذا الوباء وكيف مكافحته.

 

ونوه الخليفي الى ان المؤسسة لديها برنامج لاستهداف المديريات الاخرى وانزال الفرق للتوعية والقيام بحملات الرش فيها.

 

حضر التدشين كلا من الوكيل الشيخ ناصر القميشي والوكيل سالم بحبح والمهندس حسن البرمة مدير الاشغال العمة والطرق ومدير الصحة بمديرية حطيب.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر