عاجل

مجلس الأمن الدولي يفشل في تمرير مشروع قرار بقبول العضوية الكاملة لفلسطين بالأمم المتحدة بعد فيتو أميركي

وسط تنديد أممي وغربي لعدم تمديد الهدنة.. توقف إدخال المساعدات إلى قطاع غزة

[ مصدر أمني: خلال الهدنة الإنسانية دخلت مساعدات محدودة جدا لقطاع غزة ووقود وغاز (الأناضول) ]

أعلن مصدر أمني فلسطيني، الجمعة، توقف دخول شاحنات المساعدات الإنسانية من الوقود والغاز عبر معبر رفح الحدودي مع مصر عقب استئناف إسرائيل حربها على قطاع غزة، وسط تنديد أممي وغربي لعدم تمديد الهدنة.
 
وأضاف المصدر لوكالة الأناضول مفضلا عدم نشر اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام: "توقف دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، مع استئناف الاحتلال الإسرائيلي حربه على قطاع غزة بعد 7 أيام من الهدنة الإنسانية".
 
وصباح الجمعة، انتهت هدنة مؤقتة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، أنجزت بوساطة قطرية مصرية، واستمرت 7 أيام، جرى خلالها تبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية للقطاع الذي يقطنه نحو 2.3 مليون فلسطيني.
 
وخلال الهدنة الإنسانية، دخلت مساعدات محدودة جدا لقطاع غزة ووقود وغاز، لكنها لم يلب احتياجات القطاع في ظل الحرب، بحسب المصدر.
 
وفور انتهاء الهدنة، استأنفت إسرائيل عملياتها العسكرية ضد القطاع، حيث استهدفت منذ الصباح مناطق متفرقة شمال ووسط وجنوب القطاع، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.
 
ردود الفعل
 
تواترت ردود الفعل الأممية والغربية اليوم الجمعة تنديدا بعدم تمديد الهدنة المؤقتة التي استمرت 7 أيام بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).
 
ووصف مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك اليوم انتهاء الهدنة بأنه "أمر كارثي" وحث جميع الأطراف على ضمان الالتزام بوقف إطلاق النار.
 
وحث تورك في بيان "جميع الأطراف والدول التي لها تأثير على مضاعفة الجهود، على الفور، لضمان وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية وحقوق الإنسان".
 
من جهتها، دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إلى تنفيذ وقف دائم لإطلاق النار في غزة، واصفة التقاعس عن ذلك بأنه "موافقة على قتل الأطفال".
 
وقال جيمس إلدر المتحدث باسم يونيسيف للصحفيين عبر الفيديو من غزة "يجب تنفيذ وقف دائم لإطلاق النار". وأضاف أن "التقاعس في جوهره موافقة على قتل الأطفال".
 
وفي وقت سابق، أعرب أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة عن أسفه لاستئناف القتال في قطاع غزة.
 
ونشر غوتيريش على منصة "إكس" أنه يأسف وبشدة لعودة العمليات العسكرية في قطاع غزة. وأضاف أن الانخراط في الأعمال القتالية تبرز أهمية التوصل إلى وقف حقيقي لإطلاق النار لأسباب إنسانية.
 
وأضاف "يظل الأمل حاضرا في إمكانية تجديد الهدنة الإنسانية، التي اتُّفق عليها سابقا واستمرت لأيام عدة".
 
وعلى هامش مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ "كوب 28" المنعقد في دبي، طالبت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا باستئناف الهدنة؛ معتبرة "انتهاءها خبرا سيئا للغاية ومؤسفا لأنه لا يقدم أي حل ويعقد تسوية كافة المسائل المطروحة".
 
وقالت الوزيرة للصحفيين "نطالب باستئناف الهدنة، لا بد من ذلك، إنه لأمر ضروري للاستمرار في الإفراج عن الرهائن الذين يعيشون منذ 55 يوما في ظروف صعبة للغاية وكذلك لإدخال مزيد من المساعدات الإنسانية والتمكن من توزيعها داخل قطاع غزة حيث يعاني السكان المدنيون".
 
وأضافت أن استئناف الهدنة ضروري أيضا "لمواصلة التفكير في اليوم التالي، علينا أن نفعل ذلك الآن لاستعادة الأفق السياسي".
 
ودعت "لإعادة النقاشات الملموسة إلى الطاولة حول كيفية تعزيز السلطة الفلسطينية وتحقيق حل لدولتين تعيشان بسلام وأمان"، معتبرة أن "هذا هو الحل الوحيد القابل للتطبيق، ونحن نعرفه وعلينا أن نواصل العمل عليه".
 
يشار إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التقى على هامش مؤتمر المناخ صباح اليوم نظيريه المصري عبد الفتاح السيسي والإسرائيلي إسحاق هرتسوغ.
 
وعلى هامش مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ "كوب 28" المنعقد في دبي، طالبت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا باستئناف الهدنة؛ معتبرة "انتهاءها خبرا سيئا للغاية ومؤسفا لأنه لا يقدم أي حل ويعقد تسوية كافة المسائل المطروحة".
 
وقالت الوزيرة للصحفيين "نطالب باستئناف الهدنة، لا بد من ذلك، إنه لأمر ضروري للاستمرار في الإفراج عن الرهائن الذين يعيشون منذ 55 يوما في ظروف صعبة للغاية وكذلك لإدخال مزيد من المساعدات الإنسانية والتمكن من توزيعها داخل قطاع غزة حيث يعاني السكان المدنيون".
 
وأضافت أن استئناف الهدنة ضروري أيضا "لمواصلة التفكير في اليوم التالي، علينا أن نفعل ذلك الآن لاستعادة الأفق السياسي".
 
ودعت "لإعادة النقاشات الملموسة إلى الطاولة حول كيفية تعزيز السلطة الفلسطينية وتحقيق حل لدولتين تعيشان بسلام وأمان"، معتبرة أن "هذا هو الحل الوحيد القابل للتطبيق، ونحن نعرفه وعلينا أن نواصل العمل عليه".
 
يشار إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التقى على هامش مؤتمر المناخ صباح اليوم نظيريه المصري عبد الفتاح السيسي والإسرائيلي إسحاق هرتسوغ.
 
المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

اعلان جانبي

فيديو


اختيار المحرر