انقطاع الكهرباء في كييف بعد قصف منشآت للبنية التحتية وهجوم أوكراني استهدف جزيرة القرم

تعرّضت شبه جزيرة القرم الخاضعة للسيطرة الروسية في أوكرانيا لهجوم بمسيّرات، الثلاثاء، بحسب ما أعلنت السلطات المعيّنة من موسكو، فيما كانت القوات الروسية هناك "في حالة تأهب"، في الوقت الذي اعلن البرلمان الأوروبي تصنيف روسيا كدولة داعمة للإرهاب.
 
ويأتي الهجوم فيما أعلنت أوكرانيا انتصاراً إقليمياً آخر، بعد أيام قليلة من إعلان موسكو تعزيز مواقعها في شبه جزيرة القرم.
 
وقال حاكم منطقة سيفاستوبول الإدارية في شبه جزيرة القرم، ميخائيل رازفوجاييف، على "تلغرام": "هناك هجوم بمسيّرات. قوات دفاعنا الجوي تعمل في الوقت الحالي". وأوضح أنّ مسيّرتين "أُسقطتا حتى الآن".
 
وأكد عدم تضرر أي بنية تحتية مدنية، ودعا السكان إلى "التزام الهدوء".
 
وأفادت السلطات بانقطاع التيار الكهربائي في عدة مدن أوكرانية، منها أجزاء من كييف، وفي مولدوفا المجاورة بعد تجدد الضربات، اليوم الأربعاء، والتي طاولت منشآت البنية التحتية الأوكرانية.
 
أبلغت مناطق عدة عن هجمات متتالية سريعة، مشيرة إلى سلسلة من الضربات. وفي عدة مناطق، أفادت السلطات بحدوث ضربات طاولت البنية التحتية الحيوية.
 
قصفت روسيا على مدى أسابيع شبكة الكهرباء والمنشآت الأخرى بالصواريخ والطائرات المسيرة المتفجرة، على ما يبدو بهدف تحويل برد الشتاء وظلامه إلى سلاح.
وأدت الضربات الروسية على كييف إلى مقتل ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص وإصابة ستة آخرين، بحسب ما أعلنت الإدارة العسكرية في المدينة، مع ورود أنباء عن انقطاع الكهرباء والمياه في كل أنحاء المدينة.
 
وقالت الإدارة العسكرية في المدينة على صفحتها على "تلغرام"، إنه "نتيجة للهجوم، تضرر مبنى سكني من طابقين، وقُتل ثلاثة أشخاص وأصيب ستة"، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.
 
وأصدرت السلطات تحذيراً من وقوع غارات جوية في جميع أنحاء أوكرانيا، اليوم الأربعاء. وأفادت وكالة إنترفاكس أوكرانيا للأنباء بوقوع انفجارات في عدة مناطق بجنوب أوكرانيا وجنوبها الشرقي، وذلك نقلاً عن قنوات محلية على تطبيق تليغرام للرسائل.
 
واستهدفت القوات الروسية بشكل متزايد البنية التحتية الحيوية لأوكرانيا في الأسابيع القليلة الماضية مع مواجهتها انتكاسات في ميادين القتال عقب الغزو الذي بدأ في 24 فبراير/ شباط.
إلى ذلك صوّت البرلمان الأوروبي، الأربعاء، على نص يصف روسيا بأنها "دولة راعية للإرهاب" على خلفية هجومها على أوكرانيا، داعياً دول الاتحاد الأوروبي الـ27 إلى أن تحذو حذوه.
 
وفي النص الذي أقر في ستراسبورغ بأغلبية 191 صوتاً مقابل معارضة 58 صوتاً وامتناع 44 عن التصويت، وصف النواب الأوروبيون "روسيا بأنها دولة راعية للإرهاب ودولة تستخدم وسائل إرهابية".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر