ترامب يصف تظاهرات فلويد بالإرهاب ويتعهد بنشر الجيش للتصدي لها

[ دونالد ترامب ]

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في خطاب وجهه للشعب الأميركي، مساء الإثنين، إن التظاهرات التي خرجت في عشرات المدن الأميركية هي "نوع من الإرهاب وليست سلمية" متوعدا "بنشر الجيش للتصدي لها".
 
وأعلن ترامب في خطاب إلى الأمة نشر "آلاف الجنود المدجّجين بالأسلحة" وعناصر من الشرطة في واشنطن، واصفاً ما شهدته العاصمة الفدرالية الأحد من أعمال شغب وتخريب ونهب بأنه "وصمة عار".
 
وقال ترامب في خطاب ألقاه في حديقة الورود في البيت الأبيض وتناول فيه رسمياً، للمرة الأولى، أعمال العنف التي تشهدها البلاد منذ أيام احتجاجاً على مقتل رجل أسود أعزل بيدي شرطي أبيض، إنّه طلب من حكّام الولايات أخذ الإجراءات اللازمة "للسيطرة على الشوارع"، مندّداً بما اعتبره أعمال "إرهاب داخلي".
 
وفي حين كان ترامب يلقي خطابه كانت قوات الأمن تستخدم قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين احتشدوا أمام البيت الأبيض احتجاجاً على مقتل جورج فلويد اختناقاً بعدما داس شرطي بركبته على عنقه حتى الموت.
 
واستخدمت قوات الأمن الأميركية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين احتشدوا أمام البيت الأبيض، مساء الإثنين، أثناء إدلاء الرئيس ترامب بخطابه.
 
وأفاد مراسلو وكالة "فرانس برس" أنّ الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في وقت كان فيه الرئيس يلقي خطاباً إلى الأمة من حديقة الورود في البيت الأبيض حيث وصف أعمال الشغب التي تشهدها منذ أيام عدة عشرات المدن الأميركية بأنّها "إرهاب داخلي" وأعلن نشر "آلاف الجنود المدجّجين بالأسلحة" في واشنطن لفرض الأمن والنظام فيها.
 
 
(رويترز + فرانس برس)
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر