تشريح جثمان المواطن الأمريكي يثبت أنه مات نتيجة ضغط الضابط على عنقه

 
قال طبيبان قاما بتشريح مستقل لجثة جورج فلويد، الأمريكي الذي تسببت وفاته خلال احتجاز شرطة مينيابوليس له، في احتجاجات بجميع أنحاء البلاد، إنَّ سبب الوفاة "اختناق ميكانيكي" وإن وفاته كانت جريمة قتل.
 
حيث قال الدكتور مايكل بادن، وهو أحد طبيبين قاما بتشريح الجثة بناء على طلب عائلة فلويد، خلال مؤتمر صحفي في مينيابوليس، الإثنين 1 يونيو/حزيران 2020، إن فلويد لم يكن يعاني أية مشكلة طبية كامنة ساهمت في وفاته. وقال بادن إن وفاة فلويد كانت بسبب ضغط ركبتَي ضابطَي شرطة على عنقه وظهره.
 
ويأتي الكشف عن سبب وفاة فلويد في الوقت الذي قالت فيه المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكيناني، إن الحكومة الأمريكية سترسل مزيداً من قوات الحرس الوطني إلى الولايات للتعامل مع الاحتجاجات التي اندلعت بعد مقتل المواطن من أصول إفريقية، جورج فلويد.
 
حيث اعتبرت ماكيناني في مؤتمر صحفي، الإثنين، أن الاحتجاجات "خرجت عن سياقها" وتخللتها أحداث عنف.
 
وأفادت بأن "ما يجري ليس احتجاجاً بل جريمة، فدستورنا يدعم الاحتجاج السلمي، لكن ما شهدناه ليلة الأحد في واشنطن وبقية أرجاء البلاد ليس احتجاجات سلمية".
 
ولفتت ماكيناني إلى أنه تم نشر 17 ألف عنصر من الحرس الوطني في 24 ولاية.
 
وأكدت أن الرئيس دونالد ترامب يصر على ضرورة قيام حكام الولايات بنشر مزيد من قوات الحرس الوطني للتعامل مع أعمال الشغب.
 
إلى ذلك تشهد جميع الولايات المتحدة احتجاجات على مقتل فلويد، منذ الثلاثاء الماضي، تتحول أحياناً إلى أحداث عنف بين المحتجين والشرطة.
 
وأوقفت شرطة مينيابوليس الأمريكية، فلويد بشبهة الاحتيال، وفي أثناء توقيفه أقدم شرطي على وضع ركبته على عنق فلويد وهو رهن الاعتقال.
 
إثر ذلك ناشد فلويد الشرطي إزاحة ركبته عن عنقه، قائلاً: "لا أستطيع التنفس"، إلا أن مناشداته لم تلقَ استجابة.
 
وبعد مجيء طاقم الإسعاف نُقل فلويد إلى المستشفى، لكنه ما لبث أن فارق الحياة.
 
فيما أعلنت الولايات المتحدة، الإثنين، فرض حظر تجول لمدة يومين في العاصمة واشنطن، على خلفية ازدياد الاحتجاجات على وفاة فلويد.
 
وقال محامي أسرة جورج فلويد، بنيامين كرومب، يوم الإثنين، إن تشريحاً مستقلاً لجثمان فلويد وجد أن "الاختناق الناجم عن الضغط المستمر" هو سبب وفاة فلويد، التي تسببت في إثارة احتجاجات متوترة وعنفاً بجميع أنحاء البلاد.
 
إلى ذلك تتناقض نتائج التشريح الجديد مع تقرير الطب الشرعي الأوّلي، الذي أفاد، السبت، بأن الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد ربما يكون قد توفي نتيجة مشاكل صحية وتناول الكحول، وليس نتيجة الاختناق الناجم عن قيام شرطي بالضغط على عنقه في أثناء اعتقاله.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر