أوبراين: ترامب لن يلجأ لتحريك الحرس الوطني في مواجهة الاحتجاجات

[ مستشار الأمن القومي الأمريكي أوبراين ]

قال روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الأمريكي يوم الأحد إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن تلجأ لاستخدام سلطتها الاتحادية لتحريك الحرس الوطني في الوقت الحالي، مع استمرار الاحتجاجات في عدة مدن أمريكية على مقتل رجل أسود أعزل في منيابوليس كانت الشرطة متحفظة عليه الأسبوع الماضي.

وأضاف أوبراين للصحفيين في البيت الأبيض ”لن نضفي الطابع الاتحادي على الحرس (الوطني) في الوقت الحالي. لكن إذا استلزم الأمر، فإن لدينا قوات عسكرية إضافية يمكن إرسالها ... إذا كان حكام الولايات ورؤساء البلديات بحاجة إليها وخرجت الأوضاع عن سيطرتهم“، مضيفا أن قرارات إنفاذ القانون لا بد وأن يتخذها حكام الولايات ورؤساء البلديات.

وتابع ”سنقدم كل ما يحتاجه حكام الولايات ورؤساء البلديات للمحافظة على السيطرة على مدنهم“.

واندلعت الاضطرابات خلال الأيام الماضية بعد وفاة جورج فلويد، الرجل الأسود الذي ظهر في مقطع مصور في منيابوليس وهو يعاني من صعوبة التنفس بينما كان رجل شرطة أبيض يجثو على رقبته.

وقال الحرس الوطني في بيان يوم الأحد إنه جرى استنفار 5000 من جنوده وأفراد قواته الجوية في 15 ولاية وفي العاصمة واشنطن، إلا أن ”هيئات إنفاذ القانون على مستوى الولايات والمستوى المحلي لا تزال مسؤولة عن فرض الأمن“.

وذكر البيان أن 2000 آخرين من أفراد قوات الحرس الوطني مستعدون للاستنفار عند الحاجة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر