ترامب يكشف تفاصيل "صفقة القرن" غدًا الثلاثاء والفصائل الفلسطينية تعلن الغضب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه سيكشف عن "صفقة القرن" المزعومة الثلاثاء، مؤكداً أنها سترضي الفرقاء السياسيين في إسرائيل. جاء ذلك خلال لقاء جمعه ورئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.
 
وقال ترامب إنه سيعلن ظهر الثلاثاء (بالتوقيت المحلي) عن الخطة الأمريكية، مضيفا "سيكون ذلك رائعاً (..) أعتقد أن هناك فرصة". وأضاف: أن الصفقة المزعومة "هي خطة مهمة للشرق الأوسط سيحبها نتنياهو وخصمه".
 
بدورها، نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن مراسليها في واشنطن أنه من المقرر أن ينشر البيت الأبيض تفاصيل "صفقة القرن" كاملة، الثلاثاء عند الساعة 19: 00 بتوقيت إسرائيل (17: 00ت.غ).
 
وصفقة القرن المزعومة، هي خطة تدعي واشنطن أنها لتسوية القضية الفلسطينية، دون أن تعطي للفلسطينيين كامل حقوقهم المعترف بها دوليا.
 
وتقترح الصفقة المزعومة، وفق مصادر صحفية إسرائيلية، إقامة دولة فلسطينية على أجزاء من أراضي الضفة الغربية، مع منح القدس الشرقية لإسرائيل، وتجاهل حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين.
 
يأتي ذلك في وقت قالت فيه مصادر فلسطينية إن الرئيس محمود عباس أبلغ أعضاء في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) أنه تلقى تهديدات بدفع ثمن عدم الرد على اتصال هاتفي من الرئيس ترامب.
 
وفي وقت سابق من اليوم الاثنين أكد مسؤولون فلسطينيون رفض عباس محاولات عدة قام بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمناقشة خطة السلام المرتقبة.
 
وقال المسؤولون إن البيت الأبيض حاول خلال الأشهر الأخيرة إجراء اتصالات غير مباشرة مع الرئيس الفلسطيني، لكنها قوبلت جميعها بالرفض.
 
وأضاف مسؤول فلسطيني فضل عدم الكشف عن اسمه "لن يكون هناك نقاش مع الأميركيين. والرئيس متمسك بحل على أساس دولة فلسطينية مستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".
 
في هذه الأثناء، أعلنت الفصائل الفلسطينية في غزة اليوم الاثنين اعتبار اليومين المقبلين "يومي غضب" رفضا لخطة السلام الأميركية المرتقب طرحها للسلام مع إسرائيل.
 
وأكدت الفصائل، في بيان للجنة المتابعة العليا عقب اجتماع لها في غزة، على رفض الصفقة الأميركية "بوصفها حلقة من حلقات التآمر الأميركية على الشعب الفلسطيني وقضيته".
 
يأتي ذلك في وقت تظاهر فيه عشرات الفلسطينيين قبالة مقر الأمم المتحدة في غزة للتنديد بالخطة الأميركية وخطط إسرائيل ضم مناطق من الضفة الغربية إلى سيادتها.
 
وأكد متحدثون خلال المظاهرة على رفض الصفقة الأميركية باعتبارها "مؤامرة تستهدف تصفية القضية الفلسطينية"، داعين إلى تحرك عربي وإسلامي مضاد لإسقاطها.
 

المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر