مسؤول أمريكي: إيران أسقطت طائرة أمريكية بدون طيار فوق المياه الدولية

 
أسقط صاروخ إيراني سطح-جو طائرة أمريكية بدون طيار في أثناء تحليقها في المجال الجوي الدولي، فوق مضيق هرمز، بحسب مسؤولين أمريكيين.
 
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي قوله إن الطائرة تابعة للبحرية الأمريكية وهي من طراز (تريتون إم كيو-4 سي).
 
وقال الحرس الثوري الإيراني إنه أسقط طائرة أمريكية بدون طيار بعد أن دخلت المجال الجوي الإيراني، قرب كوهموباراك في إقليم هورموزكان الجنوبي.
 
ونددت وزارة الخارجية الإيرانية الخميس بما وصفته بانتهاك طائرة أمريكية بلا طيار لمجال إيران الجوي، محذرة، بحسب ما قاله التلفزيون الرسمي، من عواقب مثل هذا الإجراء "الاستفزازي".
 
وتقول شركة نورثروب غرومان المصنعة للطائرة في موقعها على الإنترنت، إن ذلك النوع من الطائرات يستطيع الطيران لمدة 24 ساعة متواصلة على ارتفاع أكثر من 10 أميال، والعمل على مساحة 8200 ميل بحري.
 
وقال الحرس الثوري الإيراني إن في إسقاط الطائرة "رسالة واضحة" للولايات المتحدة.
 
ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن قائد الحرس الثوري، حسين سلامي، قوله: "حدودنا هي خطوط حمراء، وسوف نرد بقوة على أي اعتداء ... إيران لا تسعى إلى الحرب مع أي بلد، لكننا مستعدون تماما للدفاع عنها".
 
ويأتي الحادث بعد أيام من إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) نشر 1000 جندي إضافي وبطاريات صواريخ باتريوت في منطقة الخيلج، ردا على ما وصفته بـ "السلوك العدائي" من جانب القوات الإيرانية.

 
وتتهم واشنطن إيران بتفجير ناقلتي نفط في خليج عُمان منذ أيام. وتنفي إيران أي صلة بها بالتفجير.

وزاد التوتر الاثنين، عندما قالت إيران إنها ستزيد من إنتاج اليورانيوم المنخفض التخصيب، وإن الأسبوع المقبل سوف يشهد زيادة مخزونها ليتجاوز الحدود التي وافقت عليها مع القوى الدولية في الاتفاق النووي الموقع عام 2015.
 
وكثفت إيران إنتاج اليوارنيوم بعد أن أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية وُصفت بالأشد على الإطلاق عليها بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، العام الماضي.
 
وانخفض الخميس سوق الأوراق المالية السعودي، مع تصاعد التوتر في منطقة الشرق الأوسط، وإسقاط إيران لطائرة أمريكية بدون طيار.
 
وتزايدت المخاوف من حدوث مواجهة عسكرية بعد إسقاط الطائرة، والهجمات على ناقلتي نفط في خليج عمان الأسبوع الماضي، وأربع ناقلات أخرى قبالة سواحل الإمارات في 12 مايو/أيار، قرب مضيق هرمز.
 
وهبط المؤشر السعودي، الذي كان قد انخفض في اليوم السابق، بنسبة 1.3 في المئة، مع هبوط معظم أسهم البنوك. وفقد المصرف التجاري، وهو أكبر مصرف سعودي، 2 في المئة من سعر أسهمه، كما انخفضت أسعار أسهم الصناعات الأساسية بنسبة 1 في المئة.
 
المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر