السراج يطلب من المنطقة الشرقية في ليبيا تعيين ممثلين في العملية السياسية

[ السراج يطلب من المنطقة الشرقية في ليبيا تعيين ممثلين في العملية السياسية ]

جدد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، رفضه اللواء المتقاعد خليفة حفتر شريكا سياسيا، وطالب مكونات المنطقة الشرقية من ليبيا بـ"العمل على اختيار ممثلين لهم من السياسيين والنخب والأعيان للعودة إلى المسار السياسي".

وقال السراج، في بيان لحكومته مساء الجمعة، إن قاعدة المفاوضات وقواعد التفاوض للوصول إلى حل سياسي تغيرت بعد عدوان قوات حفتر على العاصمة. وفقا لـ"العربي الجديد".

ويأتي بيان السراج، بعد عودته، ليل الخميس، من جولة أوروبية التقى خلالها رؤساء وقادة إيطاليا وألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة لبحث الأوضاع الناجمة عن هجوم حفتر على العاصمة وتبعاته المحلية والإقليمية والدولية.

وشدد السراج، بحسب مكتبه الإعلامي، خلال لقائه بقادة الدول الأربع على اشتراطه وقف إطلاق النار على عودة القوات المعتدية إلى مواقعها التي جاءت منها كشرط لعودة المفاوضات السياسية في البلاد.

ورحب السراج بمقترح فرنسي حول "تقييم سلوك المجموعات المسلحة في ليبيا بالتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة"، مؤكدا استعداده للقيام بهذا العمل من جهته، على أن يتم القيام به في شكل أكثر شمولا لكل الأطراف.

وتشهد طرابلس مواجهات مسلحة منذ الرابع من إبريل/نيسان الماضي على وقع هجوم مسلح نفذته قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بهدف بسط سيطرتها على العاصمة طرابلس.?

وكان مجلس الأمن قد دعا في وقت سابق اليوم كل أطراف الصراع في ليبيا للالتزام بوقف لإطلاق النار والعودة إلى وساطة تقودها المنظمة الدولية.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر