الأمم المتحدة تدعو لإجلاء نحو 1500 مهاجر بسبب الصراع الليبي

دعت الأمم المتحدة، الجمعة، إلى إجلاء نحو ألف و500 لاجئ ومهاجر، محاصرون في مراكز احتجاز بسبب الصراع الليبي، قائلةً إن "المخاطر التي تهدد حياتهم تزداد ساعة بعد أخرى".
 
وتقع بعض مراكز إيواء المهاجرين واللاجئين في الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، على غرار منطقتي عين زارة، وقصر بن غشير، التين تشهدان اشتباكات عنيفة، بالإضافة إلى حي "أبو سليم" الشعبي، الذي لم تصل إليه الاشتباكات لكنها تقترب منه.
 
وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، في بيان، إن "هؤلاء أناس في أخطر وأضعف الظروف".
 
ودعا غراندي، إلى إجلاء اللاجئين والمهاجرين.
 
وأضاف "ينبغي نقلهم إلى بر الأمان على وجه السرعة، ببساطة، هذه مسألة حياة أو موت".
 
وتابع المسؤول الأممي، قائلا "لقد فروا من النزاع أو الاضطهاد في بلدانهم ليواجهوا صراعا جديدا في البلاد التي لجؤوا إليها".
 
ولم يحدد المسؤول الأممي جنسية هؤلاء المحاصرين.
 
وفي 4 أبريل/ نيسان الجاري، أطلق اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي يقود الجيش في الشرق، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت استنكارا دوليا واسعا.
 
وجاءت الخطوة قبيل انعقاد مؤتمر للحوار، كان مقررا الأحد والثلاثاء المقبلين، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة النزاع في البلد العربي الغني بالنفط، قبل أن يتم تأجيله لأجل غير مسمى.
 
المصدر: الاناضول

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر