40 ألف للدولار الواحد.. هبوط قياسي لأسعار الليرة اللبناني للمرة الأولى بتأريخها

 
يواصل سعر صرف الدولار في لبنان ارتفاعه الكبير مسجلاً في ساعات المساء 39 ألف ليرة لبنانية، ليقترب من خطّ الـ40 ألف ليرة للمرة الأولى في تاريخ البلاد، في سيناريو متوقع في ظلّ إقفال المصارف أبوابها التزاماً بالإضراب الممتد حتى الأربعاء، والخلافات السياسية التي تحول حتى الساعة دون تشكيل الحكومة، وغياب الإجراءات الإصلاحية والبرامج الإنقاذية من جانب الجهات الرسمية. 
  
وتراوح سعر صرف الدولار مساء الإثنين بين 39000 ليرة و39100 ليرة، بعدما كان سجّل صباحاً سعراً بين 38200 و38400 ليرة، علماً أن أبواب الصرافين تقفل في هذا التوقيت. 
  
يُشار إلى أن الأسعار تختلف بين صراف وآخر، وتبقى الأعلى مسجلة عبر التطبيقات الإلكترونية التي يعترف بها التجار عند تحديد أسعارهم بينما تعدّ أقلّ عندما يلجأ المواطنون إلى بيع الدولارات. 
  
ومن أولى تداعيات الارتفاع، تتجه الأنظار سريعاً إلى تسعيرة المحروقات غداً الثلاثاء التي ستحددها وزارة الطاقة والمياه، وخصوصاً على صعيد مادة البنزين التي رفع مصرف لبنان المركزي قبل أيام الدعم عنها نهائياً لتسعّر وفق سعر السوق الموازية، وقد شهدت اليوم ارتفاعاً مع اعتماد الوزارة تسعيرة 38350 ليرة بدلاً من 38000 ليرة للدولار. 
  
وارتفعت أسعار المحروقات، صباح الإثنين، 6 آلاف ليرة لبنانية على صعيد البنزين 95 و98 أوكتان، و8 آلاف ليرة للديزل أويل أو المازوت، و3 آلاف ليرة بالنسبة إلى الغاز. 
  
وأصبحت الأسعار على الشكل الآتي، صفيحة البنزين (20 لتراً) 95 أوكتان 685 ألف ليرة، 98 أوكتان 701 ألف ليرة، صفيحة المازوت 835 ألف ليرة، وقارورة الغاز 390 ألف ليرة. 
  
في موازاة ذلك، شهد سعر الصرف عبر منصة "صيرفة" التابعة لمصرف لبنان ارتفاعاً أيضاً ليسجل 29800 ليرة لبنانية للدولار والمحددة لأسعار صرف العمليات التي تنفذ من قبل المصارف ومؤسسات الصرافة على المنصة، علماً أنها كانت يوم الجمعة 29600 ليرة. 
 

(العربي الجديد) 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر