أزمة خانقة في المشتقات النفطية بصنعاء

عادت أزمة انعدام المشتقات النفطية في العاصمة صنعاء الخاضعة لمليشيا الحوثي، من جديد، الأمر الذي أدى إلى تفاقم معاناة المواطنين جراء ارتفاع أسعارها.

وقال مواطنون وسائقو مركبات لـ يمن شباب نت" إنهم استقضوا فجر الخميس على وقع أزمة خانقة في المشتقات النفطية وارتفاع أسعارها فجأة .

وكانت محطات الوقود في العاصمة صنعاء، قد أغلقت أبوابها أمام أصحاب المركبات تحت مبرر انعدام المشتقات النفطية، حيث شوهدت المئات من المركبات تصطف في طوابير طويلة أمام محطات الوقود في عدد من شوارع صنعاء لساعات طويلة.

ووصل سعر الجالون سعة 20 لتر أمس الخميس، إلى تسعة ألف ريال بالسوق السوق السوداء.

 وذكرت مصادر مطلعة في صنعاء إن مليشيا الحوثي تخطط لفرض زيادة جديدة ليصبح سعر الجالون من البنزين سعة 20 لترا بـ10 آلاف ريال، بما يعادل 20 دولارا  دون مراعاة للأوضاع المعيشية التي يمر بها السكان في مناطق سيطرتها.

ويعاني المواطنون في العاصمة صنعاء من أوضاع اقتصادية صعبة جراء انقطاع المرتبات و ارتفاع أسعار المواد الغذائية الذي سببه ارتفاع سعر الدولار مقابل الريال اليمني.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر