الصين تعفي اليمن من الديون البالغة 700 مليون يوان.. ووصول الدفعة الثانية من مساعداتها

[ خلال لقاء وزير الخارجية مع السفير الصيني في اليمن "سبأ" ]

وافقت الحكومة الصينية على إعفاء بلادنا من الديون التي تصل الى مبلغ سبعمائة وثمانية وثلاثين مليون وأربعمائة وتسعة وثلاثين الف وتسعمائة وواحد وثلاثين أيون صيني.

جاء ذلك خلال لقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، اليوم، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى بلادنا تيان تشي. وفقا لوكالة سبأ الرسمية.

وأبلغ السفيرالصيني، وزير الخارجية بان الدفعة الثانية مِن المساعدات الإغاثية من جمهورية الصين الشعبية ستصل عدن قريبا بعد وصول واستلام الدفعة الأولى.. مؤكداً موقف بلاده الداعم للشرعية في اليمن ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وتأكيدها على أهمية الدفع بالوصول الى سلام مستدام على أساس المرجعيات المتفق عليها ودعم جهود المبعوث الاممي.

وجدد تيان تشي تأكيد دعم بلاه لليمن وتقديم المزيد من الدعم السياسي والإنساني والاغاثي..معرياً عن شكر جمهورية الصين لليمن على موقفها لرئاسة الصين الاتحاد الدولي للغاز و منظمة مناهضة التعذيب.

وسلم السفير الصيني، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية مذكرة تتضمن الموافقة النهائية للحكومة الصينية على إعفاء اليمن من الديون بناء على اتفاق وزيري خارجية البلدين أثناء لقائهما في الدوحة العام الماضي طالبا تحديد موعد لتوقيع اتفاق الإعفاء من الديون رسميا.

كما سلم السفير، وزير الخارجية مذكرة تتضمن تقديم الجانب الصيني ??? جهاز من معدات توليد الطاقة الشمسية الصغيرة و 10 أجهزة من معدات توليد الطاقة الشمسية الكبيرة بمبلغ (500000)يوان.

من جهته، أشاد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية بمواقف الصين الداعم للشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وجهودها في تقدم الدعم في مختلف المجالات.. مشيراً الى ان هناك أثار ملموسة على تطبيق جميع الاتفاقات الخاصة بدعم اليمن في مجال الصحة والإغاثة والتعليم، مثمنا الدعم الذي تقدمه الصين لليمن في المحافل الدولية وآخرها ما قدمته الصين من دعم لليمن في مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

وقال المخلافي "إن الحكومة اليمنية تدعم مساعي السلام وجهود المبعوث الأممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ، وترحب بأي مبادرة مرتكزة على المرجعيات الأساسية الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216".

هذا وقد قدم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية شكره وتقديره لحكومة جمهورية الصين الشعبية وشعبها الصديق باسم حكومة وشعب الجمهورية اليمنية على كل ما تقدمه من دعم ..معبرا عن تقديره وشكره للسفير تيان تشي على ما يبذله من جهود في سبيل تعزيز العلاقات بين البلدين ومؤكدا ان الوزارات المعنية سوف تستكمل إجراءات توقيع اتفاق الإعفاء من الديون واستلام المساعدات والدعم المقدم من الجانب الصيني .

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر