البرنامج السعودي يوقع عقد مشروع تشغيل وإدارة مستشفى عدن العام

وقع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، اليوم الأربعاء، في مقره بالعاصمة السعودية الرياض، على عقد مشروع تشغيل وإدارة مستشفى عدن العام، جنوبي اليمن.
 
وبحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، فإن "تكلفة المشروع بلغت 330.537.081 ريال سعودي تحقيقاً لاستفادة أكثر من 438.000 مستفيد سنوياً، وسيبدأ التشغيل خلال فترة 90 يوماً بعد اكتمال استعدادات الكادر الطبي واختبارات أجهزة المستشفى ووصول الأدوية والمستلزمات الطبية.
 
وأوضحت الوكالة، أن المستشفى سيعمل بقدرة 50 بالمائة للسنة الأولى استجابة للحاجة العاجلة لمحافظة عدن وما جاورها، على أن يعمل بقدرة استيعابية كاملة خلال السنة الثانية، ويهدف الى تحسين أداء القطاع الصحي ورفع جودة الخدمات المقدمة بمحافظة عدن وما جاورها.
 
كما يساهم المشروع في تعزيز الصحة الجيدة والرفاه وتحسين الخدمات الطبيّة، بالإضافة إلى زيادة فرص حصول المواطنين على العلاج بكافة أطيافهم وأعمارهم وأجناسهم.
 
ويضم المستشفى 14 عيادة نوعية بالإضافة إلى مركز القلب، وتشمل العيادات في المستشفى: "عيادة العيون، عيادة الأطفال، عيادة الجلدية، عيادة الأسنان، عيادة الأذن والأنف والحنجرة، عيادة العظام، عيادة الباطنية، وعيادة الصحة الإنجابية، وكذلك غرفة للمناظير والعلاج الطبيعي".
 
وتبلغ مساحة مستشفى عدن العام 20.000  متر مربع والذي تم تجهيزه بـ 2187 من جهاز ومعدة طبية بسعة سريرية بلغت 270 سعة سرير، ووفر المشروع جميع أجهزة التكييف المركزي للمستشفى بالإضافة إلى اللوحات الإلكترونية الرئيسية والفرعية وغيرها، وتوريد وتركيب محرقة النفايات الضارة.
 
وساهم المشروع في توفير الطاقة الكهربائية عبر 5 محولات (3 أساسية، 2 إضافية) بقدرة 1600 كيلو فولت امبير ومحولات بقدرة (11/0.4/0.23) فولت  500 هرتز، بالإضافة لتوفير مولد طوارئ بقدرة 1000 كيلو فولت امبير، و 5 مولدات بنظام لوحات تزامني.
 
وجرت مراسيم توقيع عقد مشروع تشغيل وإدارة مستشفى عدن بحضور وزير الصحة اليمني الدكتور قاسم محمد بحيبح (عبر تقنية الاتصال المرئي)، والمشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر