اختتام ورشة إعداد الخطط التنموية لأعضاء المجلس المحلي في مأرب

[ اختتام ورشة إعداد الخطط التنموية بمأرب ]

اختتمت، الخميس، بمديرية مدينة مأرب، أعمال الورشة التدريبية (التخطيط التنموي وإعداد الخطة التنموية)، بمشاركة 16 من أعضاء المجلس المحلي والمكتب التنفيذي بالمديرية.

وهدفت الورشة التي تأتي ضمن أنشطة مشروع مساهمتي تنمية، والممول من المفوضية الأوربية، وتنفيذ مؤسسة رنين اليمن؛ بالشراكة مع جمعية أجيال مأرب، إلى إكساب المشاركين جملة من المعارف و المفاهيم لإعداد الخطط التنموية الحديثة.

كما هدفت الدورة إلى تعريف المشاركين في كيفية الاستفادة من الإمكانيات المتوفرة، والتغلب على المعوقات والصعوبات وترجمة الخطط الى مشاريع واقعية وخدمية.

وخلال اختتام الورشة، ثمن مدير عام مديرية مدينة مارب، محمد فرحان، دور مؤسسة رنين اليمن للتنمية، وجمعية أجيال مارب التنموية على اختيارهم لمديرية مدينة مارب ضمن مشروع مساهمتي تنمية. 

وأشاد بأهمية الورشة التي قال بأنها "سترفع من قدرات أعضاء المجلس المحلي والمكاتب التنفيذية بالمديرية، من خلال التخطيط للمشاريع التي تحتاجها المديريات في جميع المجالات".

بدوره، أشاد مدرب الورشة عبدالله الصرمي على مستوى انضباط المشاركين خلال أيام الورشة، والنزول الميداني وهو ما ينعكس على رغبتهم للتطوير الذاتي، وتعزيز المعارف حول التخطيط التنموي، وإعداد الخطة التنموية، وترجمة تلك المعارف إلى مشاريع تخدم الصالح العام.

وأوضح، أن أهم مخرجات الورشة تتعلق بإعداد مصفوفة مشاريع استراتيجية لثلاثة سنوات قادمة، وكذا مصفوفة مشاريع انيه وهي لسنة 2020م، بالإضافة للإعداد والتنسيق لمؤتمر المانحين عبر مؤسسة رنين اليمن للتنمية لإيجاد تمويل لتنفيذ تلك المشاريع.

وعبر الاستاذ عبدالخالق الحجازي منسق مشروع مساهمتي تنمية في محافظة مارب عن سعادة باختتام الورشة التدريبية حول (التخطيط التنموي وإعداد الخطة التنموية) بمديرية مدينة مارب، والاستعداد لإقامة الورشة بمديرية الجوبة خلال الاسبوع القادم. 

ودعا حجازي المشاركين في الدورة، إلى تطبيق ما تم اكتسابه من معارف ومفاهيم حديثة حول التخطيط الاستراتيجي إلى مشاريع عملية تتطبق على أرض الواقع.

جدير بالذكر أن مشروع "مساهمتي للتنمية"، أحد برامج مؤسسة رنين اليمن، والممويل من مفوضية الاتحاد الأوربي ويستهدف محافظات ( عدن – تعز- حضرموت – مأرب ).

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر