بلدة دمون بمدينة تريم تزف 96 عريساً وعروسة في مهرجان الحياة الخامس 

[ مهرجان الحياة بلدة دمون بتريم حضرموت ]


زفت أمس الأربعاء واليوم الخميس بلدة دمون شمالي مدينة تريم بمحافظة حضرموت، وبحضور رسمي وشعبي،  96 عريساً وعروسة ضمن فعاليات مهرجان الحياة الخامس .


واسدل الستارعن فعاليات مهرجان الحياة لهذا العام بمنطقة دمون مساء اليوم الخميس ، بعد تقديم لوحات فنية وتراثية عرائسية ابتهاجاً بزفاف 96 عريساً وعروسة من أبناء البلدة .

وزف عصر أمس الأربعاء عرسان مهرجان الحياة الخامس برقصتي الشبواني والزربادي الشعبيتين، وسط حضور كبير من الضيوف .

وعمّ الفرح أبناء بلدة دمون بعد توفيق الله لهم بنجاح فعاليات مهرجان الحياة في نسخته الخامسة .

وبين مغرب وعشاء أمس الأربعاء تمت مراسيم عقد النكاح لجميع عرسان مهرجان الحياة ، تلاها تقديم الحبيب مشهور بن محمد بن سالم بن حفيظ رئيس مجلس الإفتاء بمدينة تريم تهنئة للعرسان ، سائلاً المولى لهم التوفيق والذرية الصالحة ، موجهاً شكره للجنة القائمة على المهرجان عن حسن الترتيب والأعداد.

عقب ذلك ألقى الشيخ صالح بن عبدالله باجرش رئيس الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بوادي وصحراء حضرموت  كلمة الضيوف، تطرق فيها للحديث عن أهمية إقامة شعيرة الزواج ، ومعبراً عن إعجابه بفكرة الزواجات الجماعية للتسهيل على الشباب بإكمال نصف دينهم .

وتمنى باجرش لعرسان الحياة الخامس الحياة الزوجية السعيدة ، شاكراً في ختام كلمته اللجنة المنظمة للإحتفال والشباب العاملين .

واستمع ضيوف وأبناء منطقة دمون بعد تناول وجبة العشاء إلى أصوات من لعبة الزربادي الشعبية ، التي تحظى بتفاعل كبار السن .

وفي الساعة العاشرة مساء انطلقت فعاليات السمر الفني ، بمشاركة فرقة النخبة الفنية والمنشد عمر هادي ، الذين قدموا لوحات ومقطوعات فنية نالت إعجاب الحاضرين .

إلى ذلك وجه نائب رئيس اللجنة المنظمة للمهرجات علي صبيح كلمة إلى ضيوف وأبناء بلدة دمون ، مستهلاً إياها بالحمد لله على توفيقه في إقامة المهرجان هذا العام  .

وأشار إلى أن مشروع الزواج الجماعي يهدف تيسير الزواج على أهالي البلدة ليتمكن الشباب من الزواج في ظل الظروف الإقتصادية الصعبة .

ولفت إلى أن مهرجانات الحياة من الأول وحتى الخامس جسد النجاح بفضل الله وجهود اللجان الأسياسية والاستشارية والعاملة المختلفة .
 
وأشاد صبيح في كلمته بتعاون وتكاتف أبناء المنطقة الذي قال أنه يقف خلف نجاح وتميز جميع المهرجانات في السنوات الأربع الماضية ، شاكراً جهود وأعمال شباب المنطقة في مختلف اللجان العاملة بالمهرجان.

كما شكر جميع الداعمين من رجال الأعمال والخير على تقديمهم الدعم لمشروع الزواج الجماعي بالمنطقة .

وهنأ في ختام كلمته عرسان مهرجان الحياة الخامس ، داعياً لهم بالخير والبركة في زواجهم الميمون والحياة السعيدة.

وعبر عرسان مهرجان الحياة الخامس عن فرحتهم في كلمة ، لهم ألقاها العريس عارف بامؤمن .

ونقل العريس عارف شكراً على لسانه باسم جميع العرسان للجنة الاستشارية والأسياسية وجميع اللجان العاملة والداعمين للمشروع .

وفي اللوحة قبل الختامية كان الجمهور مع موعد مع أبرويت مهرجان الحياة الخامس الذي حمل عنوان "خطوة بخطوة" .

وتحدثت مقطوعات الأوبريت عن حكاية وفكرة مهرجان الحياة، بدءاً  من العام الأول وحتى الخامس ، ورافق مقطوعات الأوبريت  عرض لوحات راقصة وفلكورية .

وأعد هذا الأوبريت الذي نال استحسان الحضور والضيوف عدد من شعراء ومنشدي البلدة .

وفي ختام السمر الفني أقيمت مراسيم زفة الحناء لعرسان مهرجان الحياة ، في لوحة كشفت حجم الفرح والسرور لإبناء المنطقة وأهالي العرسان .

حضر الأمسية الاحتفالية الفرائحية عضو مجلس النواب أحمد حسن بكران باحويرث والوكيل المساعد لوكيل محافظ حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عبدالهادي التميمي ومدير عام مكتب وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل عبدالله باجهام والمدير العام لمديرية تريم العقيد منصور سالم التميمي ومدير عام مديرية السوم سليم باشامخة والأمين العام للمجلس المحلي بمديرية تريم محمد عوض هادي والشيخ عبيد بن كردوس التميمي والوفد المرافق له وأعضاء المجلس المحلي والمكتب التنفيذي بتريم وعدد من عقال ووجهاء مدينة تريم .
وبموازة الفعاليات الخاصة الرجال ، تقام فعاليات للجانب النسائي التي  اختتمت اليوم الخميس .
 
وباختتام مهرجان الحياة الخامس يكون عدد الشباب والشابات الذين تم زفافهم في مهرجان الحياة على مدى خمس سنوات 460 عريساَ وعروسة .

وتقوم فكرة الزواج الجماعي ببلدة دمون على الاعتماد مالياً على مشاركة الأهالي الذين ينوون زواج أولادهم وبناتهم .

ويشارك في انجاح الزواج 1000 شاباَ متطوع  و500 شابة متطوعة  ، يمثلون أعضاء اللجان العاملة بالمهرجان. 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر