الإمارات تمنع تطبيع الحياة بتعز وعودة مؤسسات الدولة (وثيقة)

[ نائب رئيس الحكومة خلال حضوره افتتاح معسكر قوات الأمن الخاصة بتعز ]

أصدر قائد عسكري إماراتي بالتحالف العربي تعليمات تمنع السلطة العسكرية بمحافظة تعز من تسلم المواقع الحكومية من قبل الجهات التي تسيطر عليها بالمدينة ضمن خطوات تطبيع الحياة العامة وبسط سلطة الدولة.
 
وجاءت التعليمات في رسالة بعثها قائد قوة الواجب المشتركة في التحالف العربي بمحافظة عدن الإماراتي أحمد علي محمد البلوشي إلى قائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل، يطلب فيها الالتزام بتعليمات التحالف العربي وعدم القيام بأي إجراءات في المحافظة إلا بالتنسيق معه.
 
وتظهر الرسالة التي حصل "يمن شباب نت" على نسخة منها، طلب البلوشي وقف التحركات الميدانية والعسكرية التي أشرف عليها الوفد الحكومي برئاسة عبد العزيز جباري نائب رئيس الوزراء اليمني خلال زيارة لتعز.
 
وكان جباري وجه جميع الجهات والقيادات التي تسيطر على منشآت حكومية أو مواقع عسكرية أو أثرية بتسليمها للسلطة العسكرية والأمنية بالمحافظة ومنحها مهلة بضعة أيام.
 
وتشير مصادر إلى عدم تجاوب القيادي السلفي الموالي للإمارات عادل عبده فارع المكنى بـ" أبو العباس" مع هذه التوجيهات ويتمسك بسيطرته على قلعة القاهرة ومقر الأمن السياسي ومقار حكومية بينها مدارس.
 
وتمنع توجيهات القائد الإماراتي تغيير أو سحب أي نقاط أمنية من قبل أي قوة، إلا بعد أخذ الإذن من قوات التحالف العربي في عدن.
 
وكان لافتا بالرسالة تذكير قائد القوات الإماراتية أنه يجري العمل على تعيين محافظ جديد ورئيس لجنة أمنية للمحافظة مع أن الرئيس هادي رفض استقالة المحافظ علي المعمري وأكد ذلك اليوم الخميس خلال لقائه به بالرياض.
 
وأمنيا يتولى نائب قائد الشرطة العقيد محمد المحمودي قيادة الشرطة واللجنة الأمنية بتكليف رسمي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر