سفارة اليمن في ماليزيا تقيم مأدبة إفطار وأمسية رمضانية لأبناء الجالية اليمنية

أقامت السفارة اليمنية في كوالالمبور، مأدبة إفطار وأمسية رمضانية، اليوم الإثنين، حضرها عدد من أبناء الجالية، من رجال الأعمال، والطلاب اليمنيين الدراسين في ماليزيا.
 
 
وخلال الامسية أكد السفير عادل باحميد، أن الجالية اليمنية في ماليزيا تحظى بمكانة خاصة لدى الأشقاء الماليزيين، وأن اليمني لايزال يحتفظ برصيد الأوائل الذين جاءوا كتجار ونشروا الإسلام واختلطوا مع هذا المجتمع.
 
 
 وأشاد السفير باحميد، وفقا لوكالة سبأ الرسمية، "بالجالية اليمنية وخصوصاً الطلاب الذين يحصدوا المراتب الأولى في مجالات متعددة، رغم الاعتصامات والعراقيل التي تواجههم؛ بسبب الأوضاع في اليمن، مع ذلك هناك وراء المعاناة كم كبير من الإبداع". حد قوله.
 
 
وأشار إلى تطوير أساليب الجالية في العمل المؤسسي، رغم الظرف القاسي، ونجاحات رجال الأعمال اليمنيين في المجال التجاري، مع الماليزيين، وكذلك في الجانب الاعلامي.
 
 
ولفت باحميد، إلى أن النموذج السلبي الواحد يؤثر على سمعة ومصالح الجالية، مما يعقد التسهيلات التي يحصل عليها اليمنيين من الماليزيين.. منوها الى أن ماليزيا والسودان هم الدولتين اللتين لازالتا تستقبل اليمنيين دون الحاجة لفيزة دخول.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر