جماهير المكسيك تهتف ضد المثليين والحكم يتخذ قرار لم يحدث في تاريخ كرة القدم

توقفت المباراة الدولية الودية بين منتخبي كولومبيا والمكسيك في الدقائق الأخيرة، بسبب موقف جماهير الثانية من المثليين، وهو أمر لم يحدث من قبل في تاريخ كرة القدم. 

وقلب المنتخب الكولومبي تأخره أمام نظيره المكسيكي 0-2 إلى فوز مثير وبثلاثة أهداف لاثنين، في المباراة التي أقيمت فجر يوم الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول 2022، على ملعب ليفي في سانتا كلارا الواقعة بمدينة كاليفورنيا الأمريكية. 

وذكرت صحيفة As الإسبانية، أن مشجعي "إل تري كولور" وهو لقب منتخب المكسيك، أطلقوا صيحات الاستهجان ضد المثليين في الدقيقة 82 من المباراة، واستمر ذلك لبضع دقائق. 

وعلى إثر ذلك أوقف الحكم المباراة مؤقتاً، مستنداً إلى البروتوكول المعتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في مثل هذه الأحداث. 

وظهرت على شاشات ملعب "ليفي" رسالة للجماهير، توضح سبب توقف المباراة مع التأكيد على طرد من قام بهذه الهتافات، حيث قام بقراءتها المذيع الداخلي للملعب. 

 وكان مضمون الرسالة: "بسبب الصيحات التي سُمعت للتو، تم إيقاف المباراة مؤقتاً، وسيتم طرد الأشخاص الذين تم تحديدهم وهم يشاركون في إطلاق "صرخات التمييز" من الاستاد". 

وبعد ذلك، تم استكمال المباراة بشكل طبيعي، لكن "آس" أكدت أن بإمكان الحكم إيقافها في حال تكررت الصيحات مرة أخرى. 

وخطفت هذه الحادثة الأضواء من منتخب كولومبيا، الذي حقق عودة تاريخية "ريمونتادا" وغير مسبوقة. 

وأنهت المكسيك الشوط الأول متقدمة بهدفين سجلهما أليكسيس فيغا من علامة الجزاء في الدقيقة السادسة، وخيراردو أرتياغا في الدقيقة 29. 

ونفضت كولومبيا الغبار عن نفسها في الشوط الثاني وحققت عودة مذهلة، بهدفين سريعين أحرزهما لويس سينيستيرا في الدقيقتين 49 و52، قبل أن يهدي فيلمار باريوس الانتصار لبلاده، بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 68. 

ولم تتأهل كولومبيا إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022، بحلولها في المركز السادس في تصفيات أمريكا اللاتينية برصيد 23 نقطة. 

أما المكسيك فتشارك في المونديال للمرة السابعة عشرة في تاريخها، وأوقعتها القرعة في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات الأرجنتين وبولندا والسعودية. 


(عربي بوست)

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر