رقصة فينسيوس تشعل ديربي ريال مدريد وغريمه أتلتيكو

يستقبل نادي أتلتيكو مدريد، اليوم الأحد، جاره الريال في قمة مباريات المرحلة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم، وهي المواجهة التي خطف أضواءها النجم البرازيلي فينسيوس جونيور.

وتصدر اسم هذا اللاعب الشاب المشهد، الأيام القليلة الماضية، بعد حملة واسعة لدعم نجم ريال بسبب عبارات عنصرية تعرض لها تعليقا على طريقة احتفاله بالأهداف.

وكان رئيس رابطة وكلاء اللاعبين الإسبان بيدرو برافو قد تفوه بتلك العبارات خلال استضافته في برنامج "إل تشيرينغيتو" الإسباني الشهير، قائلا "على فينسيوس احترام الخصم، إذا كنت تريد الرقص اذهب إلى صالات الرقص في البرازيل. في إسبانيا عليك احترام المنافسين والتوقف عن لعب دور القرد".


وجاءت هذه التصريحات تعليقا على حديث لقائد أتلتيكو مدريد كوكي، قال فيه إن رقص فينسيوس أمام جمهور أتلتيكو في الديربي المنتظر اليوم قد يتسبب في مشكلة.

وهو ما أثار عاصفة عالمية من التضامن مع النجم البرازيلي، بدأت بمشاركة زملائه في المنتخب وعلى رأسهم نيمار وتياغو سيلفا ولوكاس باكيتا، قبل أن ينضم إليهم الملايين بعد ذلك عبر وسم "BailaViniJr#" والذي يعني "ارقص يا فيني".


ولم يتوقف الدعم على اللاعبين الحاليين، حيث امتد إلى النجوم البرازيلية المعتزلة، وعلى رأسهم بيليه ورونالدو الظاهرة وروماريو.

وكتب الأسطورة بيليه "كرة القدم متعة، إنها رقصة، إنها حفلة حقيقية، على الرغم من استمرار العنصرية، فإننا لن نسمح لذلك بمنعنا من الاستمرار في الابتسام، وسنواصل محاربة العنصرية بهذه الطريقة: النضال من أجل حقنا في أن نكون سعداء".

وعلق روماريو النجم السابق لبرشلونة والمنتخب في تغريدة له عبر تويتر "استمر في الاحتفال بالطريقة التي تلمس بها السعادة قلبك. كل دعمي لفينسيوس، وكل رفضي لمن يحاول تمويه العنصرية، لن نقبل ذلك".

وخرج فينسيوس (22 عاما) في فيديو عبر حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي حظي بأكثر من 4 ملايين مشاهدة، أكد فيه أنه لا يكترث لتلك التصريحات، وسيستمر في الرقص لأنه يعبر عن بيئته التي خرج منها.

وقال "عادة لا أتطرق إلى الانتقادات على الملأ لأنني أتعرض للهجوم ولا أتحدث، وأتلقى المديح ولا أتحدث أيضا. أنا أعمل بجد فقط، لقد كنت ضحية كره الأجانب والعنصرية في أحد التصريحات، لكن هذا الكره بدأ منذ أسابيع عندما هاجموني لأنني أرقص".

وأضاف فينسيوس "الرقصات تعكس التنوع الثقافي للعالم، تقبلوه واحترموه لأنني لن أتوقف عن الرقص، وسأفعل الكثير من أجل دعم التعليم في بلادي، أريد أن تكون الأجيال القادمة مستعدة مثلي لمحاربة العنصرية".

وتضامن ريال مع نجمه البرازيلي، وأكد رفضه لجميع أشكال التصريحات والسلوكيات العنصرية، والمضي في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من استخدم العبارات العنصرية في حق فينسيوس.

من جانبه، قال مدرب ريال كارلو أنشيلوتي إنه لا يعرف سبب الاهتمام الإعلامي الكبير والضجة التي أثيرت حول فينسيوس، وخلال حديثه قبل لقاء القمة مع الجار أتلتيكو طرح أنشيلوتي عدة أسئلة تتعلق بلاعبه البرازيلي.

وقال المدرب الإيطالي للصحفيين اليوم السبت "لا أعرف ما الذي يحدث بالنسبة لفينسيوس. بالنسبة لي لا شيء سوى أنه يقدم كرة قدم عالية النوعية بسعادة وفرح. لا يوجد سبب يجعلني أقدم له أي نصائح. أنا لست والده أو شقيقه. أنا مدربه".

ويسعى ريال للفوز أمام أتلتيكو والحفاظ على سجله المثالي، والعلامة الكاملة خلال الموسم الحالي، بعد فوزه في جميع الجولات الخمس التي خاضها حتى الآن على مستوى الدوري المحلي.

في المقابل، يحتل أتلتيكو المركز السابع برصيد 10 نقاط، وخسر 2-صفر أمام باير ليفركوزن الألماني بالجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي، لكن مدربه دييغو سيميوني يقول إن المستوى ليس عاملا أساسيا في لقاءات القمة.

وقال المدرب الأرجنتيني "يمكن أن يمضي كل شيء على ما يرام حتى يطلق الحكم صفارة البداية، وبعدها يبدأ فيلم جديد كليا، ولا نعرف كيف ستكون نهايته. ولهذا السبب هناك متعة كبيرة بهذه الرياضة".


(الجزيرة)

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر