مانشستر يونايتد يُهزم بالوقت القاتل ورونالدوا يواصل تطويع الارقام القياسية

 
قلب يونغ بويز السويسري الطاولة على ضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي وحصد انتصاراً غالياً 2-1 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة لدوري أبطال أوروبا.
 
وسجل كريستيانو رونالدو هدف يونايتد، بالدقيقة 13، مستغلاً تمريرة رائعة للغاية من مواطنه برونو فيرنانديز بالقدم من الخارج.
 
وهو الهدف الأوّل لرونالدو بقميص "الشياطين الحمر" على الصعيد الأوروبي منذ هدفه الاخير على ملعب "الإمارات" في أرسنال في نصف نهائي عام 2009، عندما سجّل ثنائية قبل أن ينضم إلى ريال مدريد الإسباني.
 
وتعرض فريق المدرب النرويجي سولشار لضربة قوية بطرد لاعبه آرون فان بيساكا الذي تدخل بشكل عنيف على كريستوفر مارتيميز 35.
 
وعادل أصحاب الأرض في الشوط الثاني بواسطة الكاميروني نيكولاس مومي نغيمالو الذي تابع كرة سليفان هيفتي ببراعة 66.
 
وضغط يونغ بويز بقوة في الدقائق التي تلت هدف التعادل، مستغلين النقص العديد في صفوف منافسهم، وكان لهم ما أرادوا بهدف قاتل في الدقيقة 90+5 عن طريق الأميركي جوردان سيباتشيو الذي استغل خطأ فادحاً بالتمرير من قبل البديل لينغارد.
 
ولم يسبق لفريق يونغ بويز أن فاز على يونايتد في مباراتيه السابقتين في دوري الأبطال، حيث خسر في دور المجموعات في موسم 2018-2019، خلال المشاركة اليتيمة للفريق في المسابقة الأم حين استهل مغامرته الاوروبية بخسارة على أرضه أمام "الشياطين الحمر" بنتيجة 0-3.
 
وفشل يونايتد في المحافظة على عاداته في مبارياته الافتتاحية في دوري الابطال، حيث لم يخسر سوى مرة واحدة في 21 مباراة (قبل هذه الأمسية)، كانت أمام أيندهوفن الهولندي 1-2 موسم 2015-2016 بإدارة الهولندي لويس فان غال، مقابل 13 فوزاً و7 تعادلات.
 
ودفع مدرب يونايتد النرويجي أولي غونار سولشاير بلاعب الوسط الهولندي دوني فان دي بيك أساسياً للمرة الولى هذا الموسم على الجهة اليسرى للهجوم، في حين حلّ المدافع السويدي فيكتور ليندلوف بدلاً من الوافد الجديد الفرنسي رافايل فاران والبرازيلي فريد بدلاً من الصربي نيمانيا ماتيتش في الوسط.
 
 
رونالدو يواصل تطويع الأرقام القياسية

وبتسجيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفه رقم 135 في دوري أبطال أوروبا، عزز صدارته لترتيب هدافي أمجد الكؤوس موسعاً الفارق عن ملاحقه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الثاني بـ120 هدفاً.
 
وبحسب أوبتا، بات يونغ بويز الفريق الـ36 الذي يهز الدون شباكه في أمجد الكؤوس بالتساوي مع ميسي.
 
وعادل CR7 ، الرقم الخاص بأكثر اللاعبين مشاركةً في دوري الأبطال والمسجل باسم ايكر كاسياس (177 مباراة).
 
ولم يشارك كريستيانو رونالدو بقميص مانشستر يونايتد في دوري الأبطال قبل هذه المباراة منذ أيار/ مايو 2009 (12 عاماً و110 أيام) وهي رابع أطول فجوة لمشاركة لاعب مع فريق في تاريخ البطولة.
 
وسجل رونالدو 63 هدفاً في 68 مباراة ضمن دوري أبطال أوروبا منذ بلوغه الثلاثين من عمره، أكثر بـ 35 هدفًا من أي لاعب آخر في سن الثلاثين أو أكثر في تاريخ دوري أبطال أوروبا.
 
 
إشبيلية يعادل سالزبورغ
 
تعادل إشبيلية الإسباني مع ضيفه سالزبورغ النمساوي 1-1 على ملعب "رامون سانشيس بيخوان" الثلاثاء، في مباراة شهدت 4 ركلات جزاء وحالة طرد في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
 
وبعد 4 ركلات جزاء في 45 دقيقة، وهو رقم قياسي في دوري الأبطال الاوروبي منذ موسم 2003-2004 بحسب "أوبتا" للاحصاءات، منها 3 للضيف، خرج إشبيلية بأعجوبة متعادلاً من الشوط الأوّل، فيما تأسف سالزبورغ على إهداره للعديد من الفرص وركلات الجزاء.
 
وسبق للفريقن أن التقيا في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" (عندما كانت تحت مسمى كأس الاتحاد الأوروبي) في الدور الأوّل من موسم 2008-2009، مع فوز الإسبان بنتيجة 4-0 بإجمالي المباراتين (2-0 ذهاباً وإياباً).
 
ولعب إشبيلية الذي استهل الموسم الجديد بفوزين وتعادل ليحتل المركز السادس في "لا ليغا" بمواجهة متصدر الدوري النمساوي سالزبورغ الفائز بمبارياته السبع توالياً باشراف مدربه الالماني ماتياس جيسل.
 
المصدر: بي إن سبورت

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر