ريال مدريد ينجو من كمين بلد الوليد ويقلص الفارق مع أتلتيكو

عاد ريال مدريد إلى الواجهة بعدما نجح في تجاوز ظروفه الصعبة أمام ريال بلد الوليد مقلصاً الفارق مع أتلتيكو مدريد المتصدر.
 
وانتصر ريال مدريد بصعوبة بالغة على مضيفه ريال بلد الوليد بهدف دون رد يوم السبت في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
 
وعانى ريال مدريد من غيابات بعض أوراقه الرابحة مثل سيرجيو راموس والفرنسي كريم بنزيمة والأوروغوياني فالفيردي وغيرهم.
 
وسجّل البرازيلي كاسيميرو هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الخامسة والستين لينقذ ريال مدريد من مطب التعثر أمام المضيف المهدد بالهبوط.
 
ويعود الفضل الأول في تجنب حامل لقب بطل الدوري للهزيمة إلى البلجيكي تيبو كورتوا الذي قدم واحدة من أفضل مبارياته هذا الموسم متصدياً لثلاث فرص محققة للتسجيل على الأقل سنحت لأصحاب الأرض.
 
ورفع ريال مدريد رصيده إلى 52 نقطة مقلّصاً الفارق مع أتلتيكو مدريد المتصدر إلى ثلاث نقاط فقط علماً أنّ كتيبة الأرجنتيني دييغو سيميوني تملك مباراة أقل.
 
وهذا الانتصار الرابع توالياً لريال مدريد في الدوري منذ الخسارة أمام ليفانتي الذي هزم أتلتيكو السبت أيضاً، كما يتحضر الفريق الملكي لمواجهة مضيفه أتالانتا الإيطالي الأربعاء المقبل في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.
 
وتوقف رصيد ريال بلد الوليد عند 21 نقطة في المركز قبل الأخير.
 
 
المصدر: بي إن سبورت

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر