لاتسيو يحسم مواجهة الديربي بثلاثية في شباك روما

تمكن لاتسيو من تحقيق الفوز أمام جاره روما 3-صفر الجمعة في الجولة 18 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.


وخلافاً للموسم الماضي الذي خاض فيه الفريقان مواجهتي الذهاب والإياب أمام جمهورهما في الملعب الأولمبي قبل أن يدخل "كوفيد-19" على الخط ويعلق البطولة لأشهر عدة قبل استكمالها خلف أبواب موصدة، فرض روما نفسه منافساً جدياً على اللقب، فيما أثرت المشاركة في دوري الأبطال والإصابات على لاتسيو فتراجعت نتائجه وترتيبه.


لكن فريق المدرب سيموني إينزاغي دخل إلى اللقاء الأول في تاريخ الناديين بوجود حارسين إسبانيين بين الخشبات الثلاث (بيبي رينا في مرمى روما وباو لوبيز في الجهة المقابلة)، وهو في وضع معنوي جيد.


ثم أكد استفاقته في أول مباراة دربي تقام بين الفريقين يوم الجمعة، حاسما إياها عن جدارة وملحقاً بجاره اللدود الخسارة في المواجهة الأولى بين الفريقين في عهد المالك الجديد لـ"جالوروسي" الأميركي دان فريدكين.


ومني فريق المدرب البرتغالي باولو فونسيكا الرابعة هذا الموسم، فتجمد رصيده عند 34 نقطة وأصبح مهدداً بفقدان المركز الثالث لصالح يوفنتوس حامل اللقب الذي يخوض الأحد مواجهة من العيار الثقيل ضد إنتر ميلان الثاني. 


أما لاتسيو فرفع رصيده إلى 31 نقطة وصعد مؤقتا إلى المركز السابع بفارق الأهداف خلف نابولي وأتالانتا.


وكان لاتسيو الأفضل منذ البداية وترجم هذه الأفضلية بافتتاح التسجيل في الدقيقة 14 بعد خطأ من البرازيلي رودجر إيبانيز أمام مانويل لاتساري الذي خطف الكرة ومررها إلى تشيرو إيموبيلي، فأودعها الأخير الشباك ليسجل هدفه الثاني عشر في الدوري هذا الموسم.


ولم ينتظر لاتسيو طويلاً لإضافة الهدف الثاني حين توغل لاتساري في الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء قبل أن يسقط جراء احتكاك مع جانلوكا مانشيني، لكنه نهض ومرر الكرة إلى لويس ألبرتو الذي سددها أرضية على يمين مواطنه باو لوبيز (23) وسط اعتراض من لاعبي روما الذين توقفوا عن اللعب بانتظار قرار الحكم بشأن سقوط لاتساري.


وانتظر روما حتى الدقيقة 35 لتسجيل حضوره الهجومي الأول بتسديدة خارج الخشبات الثلاث للأرميني هنريك مخيتاريان.


وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول، لكن لاتسيو حسم المباراة نهائياً في بداية الثاني حين أضاف لويس ألبرتو هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه بتسديدة محكمة من مشارف المنطقة إلى الزاوية اليسرى (67).


وبات لويس ألبرتو أول لاعب يسجل هدفين أو أكثر للاتسيو في مباراة محتسبة على أرضه ضد روما منذ روبرتو مانشيني في تشرين الثاني/نوفمبر 1998. 
 

المصدر: بي إن سبورت

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر