أرسنال يسقط في عقر داره أمام وولفرهامبتون 

واصل فريق أرسنال تخبطه وانقاد لخسارة جديدة جاءت هذه المرة أمام ضيفه وولفرهامبتون بهدفين مقابل هدف الأحد ضمن المرحلة العاشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز. 
 

وافتتح التسجيل بيدرو نيتو أحد أفضل لاعبي المباراة، لوولفرهامبتون في الدقيقة 22 قبل أن يتعادل المدافع البرازيلي غابرييل للمدفعجية في الدقيقة 30، وقبل نهاية الوقت الأصلي من الشوط الأول بثلاث دقائق أضاف دانييل بودينسي الهدف الثاني للذئاب. 
 

وحاول رجال المدرب الإسباني الشاب ميكيل أرتيتا تعديل النتيجة في الشوط الثاني إلا أنهم فشلوا تماماً في إحداث أي هجمة خطرة على مرمى الضيوف، ووضح أن الفريق اللندني بحاجة لكثير من العمل والدعم حتى يتمكن على الأقل من المنافسة على أحد المقاعد الأوروبية، خاصة في ظل غياب قائد وصانع ألعاب حقيقي في وسط الملعب، أو غياب أي فاعلية وخطورة هجومية خاصة من هداف الفريق وقائده الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ البعيد تماماً عن مستواه وتحديداً منذ تجديد تعاقده مع الفريق. 
 

على الجانب الآخر أدى وولفرهامبتون فريق المدرب البرتغالي نونو سانتو مباراة كبيرة على الصعيدين الدفاعي والهجومي، وتميز أداء الفريق بالدفاع المنظم في وسط الملعب الأمر الذي أبطل فاعلية وخطورة لاعبي الأرسنال تماماً وفي مقدمتهم ثلاثي الوسط الهجومي بوكايا ساكا وجوزيف ويلوك إضافة إلى لاعب تشيلسي السابق البرازيلي ويليان. 
 

وخسر وولفرهامبتون في الشوط الأول جهود مهاجمه المكسيكي الدولي راؤول خيمينيز الذي تعرض لإصابة مروّعة في الرأس نُقل عى اثرها الى المستشفى بعد اصطدام قوي مع مدافع النادي اللندني البرازيلي دافيد لويز الذي أكمل اللقاء مضمد الرأس حتى الاستراحة، استغرق رعاية طبية قرابة العشر دقائق على ارض الملعب حيث نزف الدماء واحتاج للاوكسيجين قبل ان يخرج في الدقيقة 15. 
 

وأشارت شبكة سكاي سبورتس ان المكسيكي يقظ في المستشفى ويتجاوب مع العلاج، ما يضع في الواجهة مجددًا الاصوات المطالبة مؤخرًا بالسماح بالتبديلات عند حدوث ارتجاج دماغي بعد ارتفاع المخاوف من إصابات الدماغ الناجمة عن ممارسة اللعبة والتي عانى منها العديد من اللاعبين المعتزلين اضافة الى معاناتهم من الخرف، كان آخرهم أسطورة مانشستر يونايتد بوبي تشارلتون. 
 

ورفع وولفرهامبتون رصيده بذلك إلى 17 نقطة في المركز السادس بعد أن حقق فوزه الخامس مقابل تعادلين و3 هزائم، فيما واصل أرسنال تراجعه إذ تجمد رصيده عند 13 نقطة وأصبح في المركز الرابع عشر بعد أن تلقى الفريق خسارته الخامسة مقابل 4 انتصارات وتعادل وحيد. 
 

علماً أن هذه هي المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل فيها فريق شمال لندن في تحقيق الفوز، تحديداً منذ أن فاز على مانشستر يونايتد على ملعبه بهدف نظيف في الأسبوع السابع. 

 

المصدر: بي إن سبورت 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر